وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۶۲۸۴
تاریخ النشر:  ۰۸:۳۴  - الثلاثاء  ۳۱  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
اكد مستشار الرئیس الإیرانی حمید ابوطالبی فی الرد علي تصریحات ترامب الاخیرة بان من یؤمن بالحوار علیه الابتعاد عن اللغة العدائیة مع طهران واحترام الشعب الایرانی والعودة الي الاتفاق النووی.

من یؤمن بالحوار علیه احترام الشعب الإیرانی والعودة إلي الاتفاق النوویطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء -وكتب ابوطالبی فی تغریدة له علي موقع التواصل الاجتماعی 'تویتر': انه فی العام الماضی وخلال اجتماع الجمعیة العامة للامم المتحدة وبعد التهدید الموجه للشعب الایرانی العظیم، جري طرح اللقاء بین الرئیسین، والان یتم طرح الاستعداد للقاء بدون شروط مسبقة بعد الخروج من الاتفاق النووی!.

واضاف: ان من یؤمنون بالحوار وسیلة لحل الخلافات فی المجتمعات المتحضرة، ینبغی علیهم ان یلتزموا باداتها ایضا. فاحترام الشعب الایرانی وخفض التصرفات العدائیة وعودة امیركا للاتفاق النووی؛ من شانها تمهید الطریق غیر المعبّد الراهن.

وتابع مستشار الرئیس الایرانی: ان الاتصال الهاتفی بین رئیسی البلدین فی العام 2013 كان مرتكزا علي الایمان بامكانیة السیر فی طریق بناء الثقة عبر الالتزام باداة الحوار. فالاتفاق النووی كان ثمرة للالتزام بالحوار؛ فلابد من القبول به.

وكان الرئیس الأمریكي دونالد ترامب قد قال فی تصریح له الاثنین إنه مستعد للاجتماع مع الزعماء الإیرانیین بدون شروط مسبقة لبحث سبل تحسین العلاقات بعد انسحاب الولایات المتحدة من الاتفاق النووي مع ایران.

 

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: