وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۶۴۷۷
تاریخ النشر:  ۲۳:۴۰  - الأَحَد  ۰۵  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۸ 
قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو اليوم الأحد إن سلطات بلاده قبضت على بعض المتورطين بمحاولة اغتياله أمس أثناء إلقائه خطابا في استعراض عسكري بالعاصمة كاراكاس.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن مادورو قوله في خطاب للشعب الفنزويلي إن بعض المدبرين الرئيسيين للهجوم بطائرات مسيرة أصبحوا رهن الاحتجاز. وأضاف مادورو أن "بعض فصائل اليمين المتطرف داخل البلاد المتواطئة مع متآمرين في بوغوتا وميامي هي المسؤولة عن الهجوم".

وأوضح الرئيس الفنزويلي أن بعض ممولي محاولة اغتياله يوجدون بميامي الأميركية، معربا عن أمله في أن يكون الرئيس الأميركي دونالد ترامب مستعدا لمحاربة المجموعات الإرهابية.

هذا وأعلنت مجموعة غير معروفة مؤلفة من مدنيين وعسكريين تطلق على نفسها اسم "الحركة الوطنية لجنود يرتدون قميصا" المسؤولية عن الهجوم، وقالت المجموعة في بيان نشرته على شبكات التواصل الاجتماعي "إنها خططت لإطلاق طائرتين مسيرتين ولكن قناصة أسقطوهما".

يذكر أن طائرة مسيرة محملة بمتفجرات قرب مكان الاستعراض العسكري انفجرت، لكن الرئيس مادورو نجا هو وباقي أعضاء الحكومة دون أن يصيبهم أذى، إلا أن 7 من جنود الحرس الوطني أصيبوا في الحادث.

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :