وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۶۷۱۷
تاریخ النشر:  ۰۸:۴۸  - الأَحَد  ۱۲  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۸ 
اصدر البنك المركزی الایرانی مساء السبت بیانا حول تطورات سوق العملة الاجنبیة علي اساس الحزمة الجدیدة للحكومة.

البنك المركزی الایرانی یصدر بیانا حول تطورات سوق العملة الاجنبیةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وجاء فی جانب من بیان البنك المركزی، انه ومع تنفیذ الحزمة الجدیدة للحكومة، فقد سمح لبیع وشراء العملة الاجنبیة بحریة من قبل المستوردین والمصدرین والصرافین بالسعر الذی یتم الاتفاق علیه فی السوق وان السوق الثانویة التی تعد سوق بیع العملة الاجنبیة بكمیات كبیرة ومكانا لتوفیر العملة الاجنبیة للسلع التی تحتاجها البلاد عدا الحاجات الاساسیة، قد تبلورت من قبل جمیع اللاعبین وان السعر الحاصل فیه یكون من دون تدخل البنك المركزی فی آلیة السوق.

وطمأن البنك المركزی المواطنین بان جمیع طلبیات السلع الاساسیة والادویة یتم تلبیتها وفق السعر المقرر وهو 4200 تومان للدولار الواحد ولیس هنالك ای قلق ازاء توفیر المصادر لهذه السلع.

واضاف، انه مثلما جرت عملیات السوق خلال الایام الاخیرة وفقا للحزمة الجدیدة للحكومة فبامكان الصرافین المبادرة لبیع وشراء العملة الصعبة علي اساس تعلیمات البنك المركزی.

واوضح البیان بان سعر العملة الاجنبیة الحاصلة من اجمالی معاملات الصرافین یمكن مشاهدتها من قبل عموم المواطنین فی الموقع الالكترونی 'سنا'.

واضاف، ان تجربة الایام الماضیة وحجم المعاملات المنجزة التی رصدت من قبل البنك المركزی تشیر الي انه لیس هنالك تباین ملحوظ بین السعر الناجم من الطلب والاسعار المثبتة فی منظومة 'سنا'، وفی الوقت ذاته فان الاسعار فی هذه المنظومة قد شهدت استقرار اكبر نظرا لكونها ناجمة عن معاملات اكثر بكثیر وبعمق كبیر.

وتابع البیان، لاشك ان السعر فی السوق الثانویة وفی ضوء اشراف البنك المركزی والالیات القانونیة وعدم وجود اخطار ناجمة عن معرفة الزبون وغسیل الاموال وامثال ذلك، هو اقل من السعر المعلن من بعض الافراد او المواقع.

وختم البیان انه ومع استمرار سیاسات الحكومة الجاریة من قبل الوزارات والمؤسسات العامة فمن المتوقع ان تتعمق سوق العملة الاجنبیة وتشهد المزید من العرض تدریجیا.


انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :