وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۶۸۷۱
تاریخ النشر:  ۱۸:۳۴  - الأربعاء  ۱۵  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۸ 
قال رئيس مكتب رئيس الجمهورية، إن قضايا مهمة أثيرت في قمة البلدان الخمس المطلة علي بحر قزوين في كازاخستان، لكن لم يكن هناك نقاش حول حصة إيران البالغة 50 بالمائة في بحر قزوين.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - واضاف محمود واعظي اليوم الأربعاء في ختام اجتماع مجلس الوزراء، إن اعضاء مجلس الوزراء ناقشوا زيارة حجة الإسلام حسن روحاني إلي أكتاو في كازاخستان وموضوع النظام القانوني لبحر قزوين، و الوثائق الست التي تم التوقيع عليها.

وأضاف أنه في نفس اليوم الذي كان فيه رئيس الجمهورية والوفد المرافق له في كازاخستان، تحدثت وسائل الأعلام الأجنبية المعادية، والتي كان لها تأثير في الداخل حول النظام القانوني لبحر قزوين، موضحا بان موضوع 50 بالمائة حصة إيران لم يطرح في هذه الاجتماعات.
واشار رئيس مكتب رئيس الجمهورية، أنه عندما تمت مناقشة حصة 50٪ من النظام القانوني لبحر قزوين، كانت إيران وروسيا هما طرفي القضية، وقد وافقت روسيا بالفعل علي حصة 17 ٪ مع جيرانها أذربيجان وكازاخستان.

وتابع واعظي: لقد أثيرت قضايا مهمة في قمة كازاخستان، بما في ذلك القضية العسكرية لبحر قزوين والشحن ومصائد الأسماك والأمن ومسألة 15 ميلا بحريا والتي تم مناقشتها في الاجتماع.

انتهي

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :