وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۷۲۸۳
تاریخ النشر:  ۰۹:۰۲  - الأَحَد  ۲۶  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۸ 
أفادت وكالة رويترز للأنباء، مساء السبت، بأن 4 من كبار المسؤولين الأمنيين الأفغان قدموا استقالتهم بسبب خلافات مع الحكومة.

افغانستان.. استقالة وزيري الدفاع والداخلية واثنين من المسؤولين الأمنيينطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وقالت مصادر حكومية إن وزيري الدفاع والداخلية في أفغانستان ومسؤولا أمنيا آخر قدموا استقالتهم يوم السبت وذلك في أعقاب استقالة مستشار الأمن القومي للرئيس الأفغاني.

وصرح مسؤول في مكتب الرئيس أشرف غني لـ"رويترز": "تسلمنا أربع استقالات من وزيرين واثنين من كبار المسؤولين الأمنيين".

وأفادت المصادر الحكومية بأن من تقدموا باستقالاتهم هم وزير الدفاع طارق شاه بهرامي، ووزير الداخلية ويس بارماك، بالإضافة إلى معصوم ستانكزاي مدير دائرة الأمن القومي، وجاءت هذه الاستقالات بعد قرار مستشار الأمن القومي حنيف عتمار الاستقالة من منصبه.

وفي وقت سابق، ذكرت الوكالة أن حنيف عتمار، مستشار الأمن القومي الأفغاني وأحد أكثر مساعدي الرئيس أشرف غني نفوذا، استقال يوم السبت، في خطوة قال أحد المسؤولين إنها ربما تسبق ترشح عتمار لانتخابات الرئاسة المقررة العام المقبل.

وقال المتحدث الرئاسي هارون شاخنسوري لـ"رويترز" إن الرئيس غني قبل استقالة عتمار.

ولم يذكر المتحدث سببا رسميا للاستقالة المفاجئة، لكن نسخة من خطاب الاستقالة قالت رويترز إنها حصلت عليها، أفادت بأنه كان على خلافات شديدة مع قيادة الحكومة فيما يتعلق بالسياسات والمبادئ.

وصرح مسؤول حكومي كبير مقرب من عتمار، مشترطا عدم ذكر اسمه، أن مستشار الأمن القومي السابق يفكر في خوض الانتخابات أمام غني العام المقبل.

ويعتبر عتمار (49 عاما) ثاني أقوى مسؤول في أفغانستان منذ توليه منصب مستشار الأمن القومي بعد أداء غني اليمين رئيسا للبلاد في أواخر عام 2014.

وشغل عتمار أيضا منصب وزير الداخلية في عهد الرئيس السابق حامد كرزاي، لكنه أقيل عام 2010 على خلفية هجوم لحركة طالبان.

إلى ذلك أكد المتحدث الرئاسي أن أشرف غني عين يوم السبت سفير أفغانستان لدى الولايات المتحدة حمد الله محب (35 عاما) مستشارا للأمن القومي محل عتمار.

 

المصدر: رويترز
انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :