وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۷۳۸۸
تاریخ النشر:  ۱۱:۰۴  - الثلاثاء  ۲۸  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۸ 
وقع أكثر من 100 من كبار المراسلين ورؤساء تحرير وسائل إعلام فى 27 من دول الاتحاد الأوروبى بيانا وضعه زميلهم من وكالة فرانس برس سامى كيتز، يدعو النواب الأوروبيين إلى فرض رسوم تلزم المجموعات الكبرى على الأنترنت بالمساهمة فى تمويل الصحافة.

صحفيون أوروبيون يطالبون بمساهمة مجموعات الأنترنت فى تمويل الصحافةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء -والبيان الذى وقعه 103 صحافيين، تنشره فرانس برس على موقعها الالكترونى وعدد من وسائل الإعلام الأوروبية بينها الصحف الفرنسية "لوموند" و"لوفيغارو" و"جورنال دو ديمانش" والبلجيكبة "لا ليبر بلجيك" والألمانية "تاجيسشبيجل".

وكان البرلمان الأوروبى رفض مطلع يوليو تعديلا لحقوق المؤلف ينص على فرض رسم من هذا النوع.

وخاضت المجموعات العملاقة للإنترنت التى يرمز إليها بكلمة "غافا" (الحرف الأول من أسماء جوجل وآبل وفيسبوك وأمازون) حملة غير مسبوقة على مستوى الهيئات الأوروبية ضد هذا الإصلاح، مشددة على أنه يمكن أن يقوض مجانية الانترنت.

وكتب سامى كيتز مدير مكتب فرانس برس فى بغداد الذى قام بتغطية عدد كبير من النزاعات لحساب الوكالة "خلال أكثر من أربعين عاما من العمل، شهدتُ تراجع عدد الصحفيين الميدانيين بشكل متواصل بينما تتزايد المخاطر بلا توقف، أصبحنا أهدافا وأصبحت كلفة التحقيقات أكبر".

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :