وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۷۵۱۳
تاریخ النشر:  ۰۸:۱۱  - الجُمُعَة  ۳۱  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۸ 
اعتبر المتحدث باسم الخارجیة الباكستانیة محمد فیصل زیارة وزیر الخارجیة الایرانی محمد جواد ظریف الي بلاده مؤشرا علي متانة العلاقات بین طهران واسلام آباد.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وفی مؤتمره الصحفی الاسبوعی رحب فیصل بزیارة ظریف الي اسلام آباد، واعتبرها مؤشرا للتطور الایجابی فی مجال تنمیة العلاقات الثنائیة.

و وفقا لما أفادت وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء اشار محمد فيصل الي تفاصیل لقاءات وزیر الخارجیة الایرانی الي اسلام آباد وقال، ان القضایا ذات الاهتمام المشترك بین البلدین وكذلك التطورات الاقلیمیة والدولیة سیتم البحث وتبادل وجهات النظر حولها فی هذه اللقاءات.

واكد المتحدث باسم الحكومة الباكستانیة بان بلاده تنظر بایجابیة الي هذه الزیارة وتعتبرها خطوة الي الامام.

واشار الي الحدود المشتركة الطویلة بین البلدین، معربا عن امله بان تكون هذه الحدود كما فی السابق حدود امن وسلام واستقرار.
وفی جانب اخر من حدیثه اشار فیصل الي اهمیة مینائی جابهار الایرانی وغوادر الباكستانی فی تنمیة الاقتصاد والتجارة الاقلیمیة واضاف، ان المینائین مكملان احدهما للاخر من اجل ارساء الامن والاستقرار والتنمیة التجاریة فی المنطقة.

واوضح بانه سیتم البحث خلال زیارة ظریف الي باكستان فی جمیع السبل الكفیلة بتطویر العلاقات الاقتصادیة والتجاریة بین البلدین.
واكد بان حكومة بلاده لا تري ای مشكلة فی حضور الهند فی میناء جابهار و'نحن بالتاكید نتخذ القرار فی سیاق مصالحنا الوطنیة'.

وكان وزیر الخارجیة الایرانی محمد جواد ظریف قد وصل الي اسلام آباد عصر الخمیس فی زیارة تستمر یومین یجری خلالها محادثات مع كبار المسؤولین الباكستانیین للبحث فی سبل تطویر العلاقات الثنائیة وتبادل وجهات النظر حول اهم القضایا الاقلیمیة والدولیة ذات الاهتمام المشترك.

انتهي /

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :