وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۷۵۴۳
تاریخ النشر:  ۲۱:۰۲  - الجُمُعَة  ۳۱  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۸ 
أعلن في "جمهورية دونيتسك الشعبية" المعلنة من طرف واحد بشرق أوكرانيا يوم أمس الخميس حداد لمدة ثلاثة أيام على وفاة المغني الروسي والسوفيتي المشهور يوسف كوبزون.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وتم إعلان الحداد بأمر من رئيس "الجمهورية" المعلنة من طرف واحد، ألكسندر زاخارتشينكو الذي قتل في تفجير بمقهى في وسط دونيتسك اليوم الجمعة.

يذكر، أن ألكسندر زاخارتشينكو (42 عاما) كان يقود "دونيتسك الشعبية" منذ 4 نوفمبر عام 2014، بعد أن بدأت الاضطرابات بشرق أوكرانيا والعملية العسكرية للقوات الأوكرانية في أبريل 2014.

وقبل ذلك كان زاخارتشينكو قياديا في قوات الدفاع الذاتي التابعة لـ "دونيتسك الشعبية"، وشغل مختلف المناصب، بينها منصب "الحاكم العسكري" لمدينة دونيتسك، حتى إجراء أول انتخابات في المناطق تحت سيطرة "الجمهورية"، والتي لم يعترف بها دوليا.

أما يوسف كوبزون، فكان معروفا بمواقفه المؤيدة لدونيتسك، وهو زار "الجمهورية الشعبية" عدة مرات. وتم منحه لقب "بطل جمهورية دونيتسك الشعبية".

المصدر: RT

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :