وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۸۵۵۲
تاریخ النشر:  ۲۳:۰۳  - السَّبْت  ۲۲  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
أكد النائب الاول لرئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، يوم السبت، أن الارهابيين وحماتهم الاقليميين وخارج المنطقة سيتلقون الرد على هكذا ممارساتهم اللاإنسانية الشائنة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وفي بيان له ردا على حادث إطلاق النار الإرهابي في مدينة أهواز خلال استعراض عسكري، قال اسحاق جهانغيري: ان حادث اهواز الارهابي اليوم والذي وقع في اليوم الاول من اسبوع الدفاع المقدس وأدى الى استشهاد عدد من قواتنا المسلحة الغيارى والمواطنين الابرياء وخاصة من النساء والاطفال العزل، هو مؤشر آخر على المؤامرات والمخططات التي يحيكها الاعداء ضد هذا الوطن والشعب.

وأضاف جهانغيري ان الانظمة المستبدة التي تحتضن العملاء لتحقيق مآرب اميركا والصهيونية وتستهدف استقرار ايران وامنها واقتدارها ، تعرف جيدا انها لا مكانة لها بين ابناء الشعب بقومياته ومذاهبه المختلفة، وان مصير العنف والارهاب الأعمى هو الفضيحة على صعيد المنطقة والعالم.

وقدم جهانغيري التعازي الى الشعب الايراني وأهالي مدينة أهواز الصابرين وخاصة ذوي الضحايا، وتمنى الشفاء التام للمصابين في هذا الحادث الإرهابي.

وأردف النائب الاول للرئيس الايراني في بيانه: لاشك ان هكذا اعمال اجرامية سترسخ من عزم شعب الجمهورية الاسلامية الايرانية وحكومتها على محاربة الارهاب دون هوادة، مشددا على ان الارهابيين المجرمين وحماتهم الخبثاء في المنطقة وخارجها سيتلقون الرد على أعمالهم اللاإنسانية الشائنة.

المصدرک فارس

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: