وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۲۸۶۳۴
تاریخ النشر:  ۲۰:۲۲  - الاثنين  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
اعلن رئيس السلطة القضائية الايرانية آية الله صادق آملي لاريجاني انه لا مجاملة ابدا في امن المواطنين واوعز لمنظمة القضاء العسكري بمتابعة اسباب وقوع الاعتداء الارهابي في اهواز بدقة مقللا من القيمة العسكرية لمثل هذه العمليات .

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وقال لاريجاني خلال كلمته باجتماع كبار المسؤولين القضائيين ان الاجانب وفراعنة المنطقة وكذلك عملاءهم الذين يعشعشون في الدول الغربية يحاولون اثارة التوتر في البلاد ولهذا السبب يدفعون الارهابيين الى القيام باعتداءات كاعتداء مدينة اهواز الذي افتقر الى اي قيمة عسكرية وكان الهدف منه فقط ايذاء المدنيين الابرياء وبعض عناصر القوات المسلحة المشاركة في الاستعراض العسكري وهذا العمل هو عمل مدان من قبل اصحاب الضمائر الحية بالعالم.

واكد ان على رؤوس الفرق الارهابية وجميع من رتبوا لتمرير هذا الاعتداء ان ينتظروا ردا حازما من الجمهورية الاسلامية الايرانية وعقابا شديدا ردا على هذا الاعتداء، داعيا قوى الامن والشرطة للعمل بسرعة للكشف عن المتورطين في هذا الاعتداء وتسلميهم الى القضاء.

المصدر: فارس

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: