وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۳۰۶۱۱
تاریخ النشر:  ۱۵:۱۹  - الأربعاء  ۰۷  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
أعلنت الولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، أنها ستسمح لأفغانستان بمتابعة استيراد المنتجات النفطية من إيران، وذلك بعد مرور يومين على دخول حزمة ثانية من العقوبات الاقتصادية الأميركية على إيران حيز التنفيذ على خلفية نشاط طهران النووي.

واشنطن تعطي الضوء الأخضر لأفغانستان للتعامل مع إيرانطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وقال السفير الأميركي في أفغانستان، جون.آر. باس، عبر تويتر "بعد دراسة مستفيضة ، منحت الولايات المتحدة استثناء، بموجب قانون إيران للحرية ومكافحة الانتشار، للسماح لأفغانستان بمواصلة استيراد المنتجات النفطية من إيران، ومتابعة شحن البضائع غير الخاضعة للعقوبات من خلال ميناء تشابهار لصالح أفغانستان".

​وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن العقوبات الأمريكية الجديدة ضد إيران ستستمر إلى أن يتم التوصل إلى اتفاق جديد يناسب واشنطن، لكن وزارة الخزانة الأمريكية أوضحت أن العقوبات لن تفرض على أية جهة مرتبطة بمشروع لمعالجة الغاز الطبيعي، وبناء واستخدام أنابيب نقل الغاز الطبيعي من أذربيجان إلى تركيا وأوروبا"، وكذلك المشاريع التي "توفر لتركيا ودول أوروبا أمن الطاقة واستقلالا عن حكومة روسيا الاتحادية وحكومة إيران".

وكشف وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، ويوم الجمعة الماضي، في مؤتمر صحفي، أن هناك إعفاءات مؤقتة لـ 8 دول من تطبيق العقوبات، والهدف من ذلك هو الإبقاء على أسعار النفط مستقرة.

وأشار بومبيو إلى أن واشنطن ستعطي الدول الـ8 عدة أسابيع إضافية لإنهاء وارداتها من النفط الإيراني، وأوضح الوزير بعض الإجراءات لن يظهر تأثيرها إلا بعد بضعة أسابيع من سريان مفعول العقوبات، وذلك "لإتاحة الفرصة لبعض البضائع ذات الهدف الإنساني للوصول لمستخدميها، ومن ثم سيطبق النظام الصفري على الاتجار مع إيران"، مؤكدا أن العقوبات "تتضمن الكثير من الإعفاءات الإنسانية".

وعلى الرغم من أن واشنطن لم تفصح بعد عن هوية تلك البلدان لكن يتوقع أن تكون أفغانستان من بينها، نظرا لاعتماد كابول على ميناء جابهار الإيراني كطريق حيوي هام يصل بالمياه الدولية.

 

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: