وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۳۱۰۵۲
تاریخ النشر:  ۲۱:۰۸  - السَّبْت  ۱۷  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
قام مسؤول في وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية (CIA) بزيارة سرية إلى كوريا الجنوبية، حيث التقى ممثلي بيونغ يانغ في المنطقة الفاصلة بين الكوريتين، حسبما ما أفادت وكالة "يونهاب".

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - ونقلت الوكالة عن مصادر مطلعة على المحادثات بين واشنطن وبيونغ يانغ، اليوم السبت، أن مدير المركز المعني بكوريا لدى CIA، أندرو كيم، زار كوريا الجنوبية خلال أربعة أيام اعتبارا من الأربعاء الماضي وعاد إلى الولايات المتحدة بعد إجرائه محادثات مع مسؤولين من الكوريتين.

وأشارت المصادر إلى أن محادثات كيم مع ممثلي بيونغ يانغ جرت في "قرية الهدنة" بانمونجوم، الواقعة في المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين.

ويعتقد أن زيارة كيم السرية كانت تهدف إلى تسوية الخلافات القائمة بين واشنطن وبيونغ يانغ بشأن عملية تخلي كوريا الشمالية عن أسلحتها النووية، قبيل لقاء سيجمع وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، مع نائب رئيس حزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية، كيم يونغ تشول، لاحقا في الشهر الجاري.

ويعود لأندرو كيم، الأمريكي من أصول كورية، دور محوري، بصفته مساعدا لبومبيو وخبيرا بارزا في شؤون كوريا الشمالية، في تنظيم لقاء القمة بين الرئيس ترامب والزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، والذي عقد في سنغافورة في شهر يونيو الماضي.

وفي حرصها على ضمان أمنها، تسعى بيونغ يانغ إلى الحصول على إعلان واشنطن، بصورة رسمية، عن انتهاء الحرب الكورية، التي شهدتها شبه الجزيرة الكورية في السنوات 1950-1953، (والتي انتهت الأعمال القتالية فيها بتوقيع هدنة بين الطرفين، دون توقيع اتفاقية سلام)، إضافة إلى تطلع كوريا الشمالية إلى تخفيف العقوبات الأمريكية المفروضة عليها.

لكن واشنطن طالبت بيونغ يانغ باتخاذ خطوات جدية، من بينها تقديم معلومات كاملة حول برنامجيها النووي والباليستي، كشرط لأي خطوات أمريكية مقابلة.

المصدر: يونهاب

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: