وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۳۱۱۴۸
تاریخ النشر:  ۱۲:۰۳  - الثلاثاء  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
قال مساعد رئيس شرطة مكافحة المخدرات العقيد مجيد كريمي اليوم الثلاثاء: إنّ ايران تقف كسد منيع أمام ترانزيت المخدرات الي باقي دول العالم خاصة الي الدول الغربية.

ايران سد منيع أمام ترانزيت المخدراتطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وفي تصريح لمراسل وكالة إرنا علي هامش إقامة الإجتماع الثالث والخمسين للجنة الفرعية التابعة للامم المتحدة الذي اُقيم تحت عنوان مكافحة تهريب المخدرات في الشرق الاوسط وآسيا الوسطي أضاف العقيد كريمي من باكو بأنّ ايران باعتبارها جارة لأفغانستان قامت بالكثير في مجال مكافحة تهريب المخدرات.

وصرّح العقيد كريمي بأنّ هدف الجمهورية الاسلامية الايرانية من المشاركة في هذا الإجتماع يتمثل في عرض الإجراءات الايرانية الواسعة أمام الرأي العام العالمي.

وأشار كريمي الي تقديم ايران ما يقارب 3 آلاف و786 شهيداً وأكثر من 12 الف معاق خلال مكافحتها المخدرات.
وقال مساعد رئيس شرطة مكافحة المخدرات الايراني: إنّ ايران تتوقع من المجتمع الدولي وفق مبدأ المسؤولية المشتركة مرافقتها في هذه المكافحة بعيداً عن القضايا السياسية.

وتطرق العقيد كريمي الي الحديث عن العقبات التي تقف في طريق البلاد في مكافحتها للمهربين قائلاً: إنّ العقبة الكبري في هذه المكافحة تتمثل في عدم تفهُّم الدول أهمية تبادل المعلومات في هذا الشأن بحيث مازالت القضايا السياسية تترك تأثيرها علي هذا التعاون.
وطالب العقيد كريمي مكتب مكافحة الجريمة والمخدرات التابع للامم المتحدة المتخذ من طهران مقراً له بالعمل بوعوده.

علماً بأنّ الإجتماع الثالث والخمسين للجنة الفرعية التابعة للامم المتحدة الذي اُقيم أمس الإثنين في باكو تحت عنوان مكافحة تهريب المخدرات في الشرق الاوسط وآسيا الوسطي، شهد مشاركة هيئة مكافحة المخدرات الاممية وممثلين عن 27 دولة من المنطقة وسيستمر لثلاثة أيّام.


انتهى/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: