وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۱۶  - السَّبْت  ۱۵  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۳۱۹۳۰
تاریخ النشر:  ۲۳:۳۴  - الخميس  ۰۶  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۸ 
قال وزير الداخلية الايراني عبدالرضا رحماني فضلي ان اعتداء جابهار الارهابي دليل على غضب اميركا والدول الراعية للارهابيين في المنطقة وقال ان تاريخ الثورة الاسلامية برهن ان دماء النساء والاطفال والرجال في ايران ستتحول الى ينبوع للانتصارات اللامعة للبلاد على الاعداء.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - واكد وزير الداخلية في رسالة بمناسبة الاعتداء الارهابي في مدينة جابهار اليوم الخميس ان ان الهزيمة المذله لاميركا والكيان الصهيوني والحكومات الراعية للارهاب في المنطقة التي ثارت حفيظتها جراء فشل الحظر الظالم والمجحف في تركيع الشعب الايراني الحر والابي دفعتهم الى دعم العملاء المغرر بهم لاستهداف مواطنينا الاعزاء للايحاء بغياب الامن في مناطق البلاد وصولا الى تسكين جراحهم التي لاتندمل .

وقد اسفر التفجير الإرهابي الذي وقع صباح اليوم الخميس، امام مقر قوى الامن الداخلي في مدينة جابهار جنوب شرقي البلاد، عن استشهاد اثنين من الامن الداخلي اضافة الى صابة حوالي 40 آخرين؛ 4 منهم من الامن الداخلي والبقية من المواطنين العاديين.

ووفقا لما ورد من انباء فقد تبنت زمرة 'انصار الفرقان' الارهابية مسؤولية العملية الارهابية هذه.

المصدر: وکالة أنباء فارس

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: