وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۳۲۲۶۴
تاریخ النشر:  ۲۰:۳۹  - الخميس  ۱۳  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۸ 
قال رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" في فلسطين إسماعيل هنية إن الضفة الغربية المحتلة تتغير وإن هناك صفحةً جديدة فتحت مع المحتل.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - واكد هنية خلال مشاركته بخيمة عزاء أقامتها حماس بمدينة غزة مساء الخميس للشهيدين أشرف نعالوة وصالح البرغوثي من الضفة الغربية المحتلة أن "السنوات العجاف التي عاشتها الضفة أزف رحيلها وهناك صفحة جديدة مع المحتل فتحت بالدم والشهادة والبارود والنار".

وأضاف هنية هناك شيء سيتغير، بل بدأ يتغير بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، وتابع أعتقد أن ما جرى اليوم الضفة بدأناه بالشهادة وختمناه بالفخر والعزة”، وشدد على أن “شعبنا لا يفرط بدماء شهدائه، فما بالك بدماء أبطال أمثال نعالوة والبرغوثي، واكد شعبنا أثبت أنه دوما وفي وأن الدماء لا تزيده إلا إصرارا وعنادا وتحديا.

وشدد هنية على أن المقاومة لديها قدرة على التكيّف مع الأوضاع، ولدينا القدرة على التحدي وان شعبنا لا يمكن أن يُسلّم للاحتلال بكل ما يفعله”، وتابع “العدو ينكل بالضفة ويبطش بأهلنا في القدس والأقصى ويبني المستوطنات ويعتقل عشرات الشباب في محاولة لطمس الهوية ونزع الضفة من محيطها العربي والإسلامي كل ذلك ولّد الغضب في نفوس أبناء شعبنا.

وفي رسالة للعدو الصهيوني، قال هنية إن مزيدا من التعنت والصلف والتنكر لحقوقنا سيكون بالتأكيد لشعبنا مزيدا من الثبات الصمود والمقاومة، وحيا أهل الضفة وخاصةً عوائل الشهداء نعالوة والبرغوثي ومجد مطير، ولفت إلى أن هذه العوائل لها تاريخ طويل من الجهاد والنضال والمقاومة، وتابع تتعانق غزة مع الضفة وتتعانق الشهادة والمقاومة لتؤكد أن الدم واحد والشعب واحد والمسار واحد والهدف واحد”، وأكد “سنحقق أهدافنا في الحرية والعودة وتحرير القدس والاستقلال وطرد المحتل الغاصب.

المصدر: فلسطين اليوم

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: