وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۳۰  - الثلاثاء  ۲۲  ینایر‬  ۲۰۱۹ 
رمز الخبر: ۳۴۰۴۲
تاریخ النشر:  ۲۰:۲۵  - السَّبْت  ۱۲  ینایر‬  ۲۰۱۹ 
استنكرت "جبهة العمل الاسلامي" في لبنان في بيان "الاعتداءات الصهيونية الغادرة التي استهدفت منطقة الكسوة ومحيط مطار دمشق الدولي".

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - ورأت الجبهة أن “تلك الغارات الوحشية السافرة تأتي في سياق الحرب المستمرة على الشقيقة سوريا بعد أن استطاع الشعب السوري البطل والجيش السوري وحلفاؤه في محور المقاومة القضاء على ارهاب التكفيري وإفشال كل مؤامرات إدارة الشر الأميركية وإرهاب العدو الصهيوني الغاشم وجماعات التكفير والارهابيين”.

اضاف البيان: “هذه الاعتداءات والغارات لن تثني سوريا عن متابعة مسيرة محاربة الارهاب والعدو الصهيوني ودعم القضية الفلسطينية، وهي بالتالي ستزيد الأشقاء السوريين صمودا واستبسالا ووفاء وتضحية حتى عودة المجد والعزة والكرامة للأمة وحتى تحرير كامل التراب العربي والفلسطيني من براثن الصهاينة المحتلين”.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: