وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۳۵۴۸۲
تاریخ النشر:  ۲۰:۳۲  - السَّبْت  ۰۲  ‫فبرایر‬  ۲۰۱۹ 
قال وزير الخارجية الإسباني جوزيب بوريل، إن تعليق العمل بمعاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة، يعتبر من الأنباء السيئة، ويضيف عدم الاستقرار، إلى الوضع السائد في العالم.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وكتب بوريل في تغريدة على تويتر: "تعليق أحد أهم الاتفاقيات النووية التي وقعت خلال الحرب الباردة، يعتبر خبرا سيئا، وهو يضيف عدم الاستقرار إلى السيناريو الدولي".

وفي تعليق الخارجية الألمانية على نبأ، خروج روسيا مع المعاهدة، قال مصدر في الوزارة، إن هذا التصرف، لم يثر الاستغراب، لأن المعاهدة، تفقد عمليا "قوتها في حال انتهاك بنودها من قبل أحد الأطراف".

ويوم الجمعة، أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، وقف التزام بلاده بمعاهدة الصواريخ، اعتبارا من الـ 2 فبراير.

وردت روسيا، بشكل مماثل، وأعلن الرئيس فلاديمير بوتين اليوم خلال اجتماع مع وزيري الدفاع سيرغي شويغو، والخارجية سيرغي لافروف، أن موسكو توقف العمل بالمعاهدة، لكنها تبقى مستعدة للمفاوضات، عندما "تنضج" الولايات المتحدة لذلك.

المصدر: تاس

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: