وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۳۵۴۸۷
تاریخ النشر:  ۲۱:۲۹  - السَّبْت  ۰۲  ‫فبرایر‬  ۲۰۱۹ 
أكد امين مجمع تشخيص مصلحة النظام، يوم السبت، أن أحد الانجازات الهامة للثورة الاسلامية تمثل في تقديم نمط جديد للحكم في ايران بل العالم.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وفي حديثه خلال مراسم افتتاح المؤتمر الثاني للحكم والتخطيط العام، في قاعة المؤتمرات بالاذاعة والتلفزيون، قال محسن رضائي: ان من الانجازات الهامة لثورتنا هو تقديم نمط جديد من الحكم في ايران بل العالم، فلقد تأسست حكومة في نظام الجمهورية الاسلامية في ايران، تستقي أسسها من الثقافة الاسلامية وتجاربنا التاريخية.

وأضاف رضائي: ان كل موضوع جديد بحاجة الى أسس نظرية لكي يتنامى، واليوم وفي الذكرى الاربعين لانتصار الثورة الاسيلامية، فإن اقامة مثل هذا المؤتمر له معناه الخاص، بأننا ورغم الانجازات لدينا اهداف كبرى، بحيث ينبغي للشعب وللنخبة أيضا ان يؤدوا دورا أكبر في الحكم.

وأوضح: ان علينا ان نفتح أبواب ادارة البلاد على الشعب والنخبة. فأن تشارك الجماهير في الانتخابات ثم تجلس في بيوتها من اجل تشاهد ماذا سيحدث، فهذا هو النمط التقليدي ولم يعد ناجعا. فالانتخابات ينبغي ان تكون البداية للعمل، فإذا جلست الجماهير بعد تشكيل البرلمان ومجلس خبراء القيادة جانبا وتبقى تتفرج، فهذا هو الاستفادة الأدنى من رصيد طاقات البلاد.. ان علينا ان نستفيد من الطاقات العظيمة للشعب.

وتابع: في ايران، للسلطات الثلاث أكبر الدور في الحكم، وبما ان الحكم يتولى امرا واحدا، لذلك ينبغي ان تكون اجراءات السلطات الثلاث تصب في تنفيذ هذا الامر الواحد بشكل أفضل.. كما ان استقلالية السلطات الثلاث لا تعني ان اجراءاتها مستقلة عن بعض، فإذا كانت الثمرة تتمثل بالامن والرفاهية، فيجب ان تكون كل من الاجراءات في السلطات مشتركة.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: