وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۳۷۵۱۹
تاریخ النشر:  ۱۷:۳۱  - الاثنين  ۰۴  ‫مارس‬  ۲۰۱۹ 
اعتبر وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف أن كلام مستشار الرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي جون بولتون عن إمكانية تطبيق "مبدأ مونرو" لحالة فنزويلا، يمثل إهانة لأمريكا اللاتينية بأسرها.

لافروف: تصريحات بولتون إهانة لأمريكا اللاتينية كلها!طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وخلال مؤتمر صحفي في الدوحة اليوم الاثنين، قال لافروف: "بعد قيام هيئة الأمم المتحدة عام 1945، يخضع القانون الدولي لأحكام ميثاق هذه المنظمة الدولية الأكثر شمولا وشرعية، بينما تعتبر نظرية وممارسة سياسة "الحدائق الخلفية" أمرا مهينا".

وتابع: "الرد على تصريح بولتون الوقح يقع على عاتق دول المنطقة، لأنه ذكر إمكانية تطبيق "مبدأ مونرو" على فنزويلا، لكنه أهان بذلك أمريكا اللاتينية كلها".

وقال بولتون في مقابلة تلفزيونية أمس الأحد إن إدارة الرئيس دونالد ترامب تعود إلى السياسة الخارجية المبنية على "مبدأ مونرو"، وهي فكرة بلورها الرئيس الخامس للولايات المتحدة جيمس مونرو في عام 1823، وتنص على تقاسم مناطق النفوذ في العالم بين أمريكا وأوروبا بطريقة تجعل عمليا نصف الكرة الغربية منطقة نفوذ أمريكية حصرية.

واستنادا إلى مبدأ مونرو برر القادة الأمريكيون في القرن الماضي سياساتهم الهادفة لردع انتشار الشيوعية في كوبا ودعمهم للمتمردين ضد الحكومة اليسارية في نيكاراغو، بدعوى ضرورة جعل نصف الكرة الغربية "ديمقراطية بالكامل".

وأعلن بولتون أيضا أن واشنطن تعمل على تشكيل "أوسع تحالف ممكن" للإطاحة بحكومة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو.

كما حذر بولتون من مغبة منع زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو، الذي أعلن نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، من العودة إلى البلاد اليوم الاثنين بعد قيامه بجولة إقليمية، متوعدا بأن "أي تهديدات أو تصرفات تستهدف عودته الآمنة، ستواجه ردا حازما من قبل الولايات المتحدة والمجتمع الدولي".

وفي وقت سابق، قالت السلطات الفنزويلية أنها ستقاضي غوايدو لانتهاكه حظر السفر من البلاد.

المصدر: روسیا الیوم

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :