وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۳۷۶۲۶
تاریخ النشر:  ۰۹:۲۶  - الأربعاء  ۰۶  ‫مارس‬  ۲۰۱۹ 
صرح الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، اليوم الأربعاء، أنه لا أحد يستطيع تعكير صفو السلام في فنزويلا، ولا أي عدوان خارجي أو داخلي.

مادورو: لا أحد يستطيع تعكير صفو السلام في فنزويلاطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وكتب الرئيس على "تويتر": "بعد 6 سنوات (بعد وفاة هوغو شافيز) أستطيع أن أقول إننا في صراع، نحن نواجه أقوى إمبريالية منذ ـ200 عاما، بالإضافة إلى عدوان اقتصادي وسياسي ودبلوماسي وعدوان داخلي، والتخريب ومحاولات لتعطيل حياة البلد".

وأضاف الرئيس: "أوكد لكم، كما أكدت للجيش خلال مكافأتهم (العسكريين) على الانتصار في 23 شباط/فبراير، عندما دافعوا عن حدودنا، مصيرنا- لا أحد يستطيع أن يخرب السلام في الجمهورية".

وتشهد فنزويلا أزمة سياسية، إثر إعلان رئيس الجمعية الوطنية خوان غوايدو، نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد في 23 يناير/ كانون الثاني الماضي.

واعترف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بزعيم المعارضة رئيسا انتقاليا، وتبعته كندا، كولومبيا، بيرو، الإكوادور، باراغواي، البرازيل، تشيلي، بنما، الأرجنتين، كوستاريكا، غواتيمالا وجورجيا ثم بريطانيا.

فيما أعلن أعلن الرئيس المنتخب نيكولاس مادورو، قطع العلاقات الدبلوماسية مع واشنطن، متهما إياها بتدبير محاولة انقلاب ضده.

وأيدت كل من روسيا وتركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية الرئيس الحالي نيكولاس مادورو، الذي بدأ فترة رئاسية جديدة مدتها 6 سنوات.

ويمارس كبار المسؤولين الأمريكيين، ضغوطا على الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، للتنحي وتسليم السلطة لرئيس الجمعية الوطنية خوان غوايدو.

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :