وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۳۷۷۹۳
تاریخ النشر:  ۲۰:۱۲  - الجُمُعَة  ۰۸  ‫مارس‬  ۲۰۱۹ 
اشار الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله إلى أن العقوبات الاميركية ينتظر ان تشتد على حزب الله وداعميه والتضييق على البنوك اللبنانية مثال على ذلك.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - في كلمة له خلال الاحتفال بالذكرى الـ30 لتأسيس “هيئة دعم المقاومة الإسلامية”، شدّد شماحته على أننا مُعتدى علينا لكن أقوياء، مبيّناً أن صمود المقاومة في لبنان وغزة وسوريا وايران أسقط المشروع التآمري الكبير على منطقتنا عام 2006، وأن من أفشل مشروع التسوية هو المقاومة بكل فصائلها في لبنان وفلسطين بدعم من سوريا وايران".

ونوّه السيد نصر الله إلى أن هناك مساحة أخرى للجهاد هي الجهاد بالمال وهو أحد عناصر القوة الطبيعية وتحتاجه المقاومة، مشيراً إلى أن بعض الناس يتصورون أن هذه المقاومة فقط قائمة على دعم بعض الاصدقاء وفي مقدمتهم إيران أو المتمولين لكن هناك مساحة كبيرة تعتمد على دعم الناس المبارك، ولافتاً إلى أنه في معارك دحر الارهابيين خلال السنوات الماضية كنا نرى كيف أن الاهل في مختلف القرى يصرون على دعم المجاهدين من أموالهم.

وبارك سماحته للإخوان والأخوات الذكرى الـ30 لتأسيس “هيئة دعم المقاومة الإسلامية”، وتقدّم بالشكر من كل الذين تعاقبوا على تحمل هذه المسؤولية خلال الثلاثين عاماً، منوّهاً بالأمانة والصدق وتحمل المسؤولية وأمانة الحفاظ على المال الذي يقدمه الناس.

وقال سماحته إنه من الواجب أن نتذكر على مدى ثلاثين عامًا أو اكثر جميع الذين بادروا لجمع المال والدعم والقيام بهذا العمل المبارك والعظيم خصوصاً عندما كانت المقاومة في بداياتها.

 

انتهی/

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :