وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۳۷۸۲۱
تاریخ النشر:  ۱۳:۳۴  - السَّبْت  ۰۹  ‫مارس‬  ۲۰۱۹ 
أكد رئيس الجمهورية في رسالة تهنئة بتعيين حجة الإسلام ابراهيم رئيسي برئاسة السلطة القضائية، أن الحكومة مستعدة للعمل من أجل التعاون والتعامل مع هذه السلطة من أجل تحقيق المثل العليا للنظام الإسلامي والتنفيذ الصارم للدستور.

الحكومة مستعدة للتعاون مع السلطة القضائية لتحقيق المثل العليا للنظام الإسلاميطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وجاء في رسالة الرئيس حسن روحاني لحجة الاسلام رئيسي: تعيينكم من قبل قائد الثورة الإسلامية بمنصب رئيس السلطة القضائية، يظهر ثقة سماحته وإدارتكم الجيدة في تولي المسؤوليات السابقة في هذه السلطة.

وشدد روحاني علي أن الجهاز القضائي للجمهورية الإسلامية الإيرانية هو أهم رمز لإرادة النظام الإسلامي من أجل دعم حقوق الشعب وتطبيق العدالة وحماية الأمن الاجتماعي، مضيفا، انه مما شك فيه بان هذه الرسالة المهمة، ستكون ممكنة في ضوء استقلال القضاء وبعيدا عن الاعتبارات الحزبية، و عدم الاهتمام بضغوط بعض القوي الإعلامية والدعائية، وفي هذا الاطار يجب استكمال الخطوات المتخذة في هذا الاتجاه.

وجاء في جانب آخر من رسالة رئيس الجمهورية: يكمن جزء كبير من عبئ مسؤولية السلطة القضائية في هذه البرهة الحرجة، علي تقوية رأس المال الاجتماعي وثقة الشعب في النظام وذلك من خلال التأسي بنهج وسلوك آية الله الشهيد الدكتور بهشتي، مؤسس القضاء الإسلامي في البلاد والتنفيذ الصارم لقوانين وأوامر الإمام الخميني (رض)، ولا سيما المرسوم الصادر من 8 مواد في عام 1982 وتوجيهات قائد الثورة الاسلامية، مما سنشهد المزيد من ازدهار وتعزيز القيم الإسلامية والثورية .

وأصدر قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي يوم الخميس الماضي، قرارا عيّن بموجبه حجة الاسلام ابراهيم رئيسي، رئيسا للسلطة القضائية في الجمهورية الاسلامية الايرانية.

انتهى/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :