وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۳۸۰۹۵
تاریخ النشر:  ۰۹:۳۸  - الأربعاء  ۱۳  ‫مارس‬  ۲۰۱۹ 
أكد وزير الدفاع الايراني العميد أمير حاتمي أن القوات المسلحة للبلاد تمتلك معدات متطورة وخبرات رفيعة في مجال مكافحة الالغام.

الدفاع الايرانية: لدينا معدات متطورة وخبرات رفيعة في مكافحة الالغامطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وقال حاتمي، في كلمته خلال الملتقى الدولي لإزالة الالغام بطهران يوم الثلاثاء، إن اكتساب هذه الخبرات كلّف البلاد أثمانا باهضة إلا أن ايران أعربت عن استعدادها لنقل خبراتها وإمكانياتها الى الآخرين في هذا المجال.

واضاف: إن أكثر من 4 ملايين و 200 الف هكتار من أراضي البلاد تلوثت بالألغام والاسلحة الكيميائية خلال حرب السنوات الثمانية (شنّها النظام العراقي السابق في عقد الثمانينات) والتي منحها أدعياء حقوق الانسان للنظام العراقي السابق.

وتابع: إن ايران قدمت 93 شهيدا وأكثر من 125 جريحا في مجال تطهير اراضي البلاد من الالغام لحد الآن.

وأعرب عن أسفه بسبب الحظر الذي فرضه اصحاب التجارب والخبرات على البلاد في هذا المجال إلا أن ذلك لم يشكل عائقا لتقدم ايران في هذا المجال.

وأعرب عن ابتهاجه لأن بعض المنظمات التابعة للامم المتحدة تدعم ايران في هذا المجال إلا أنّ منظمات أخرى فيها كمجلس الامن لاتؤدي مسؤولياتها بشكل صحيح فضلا عن ممارساتها الخاطئة.

ولفت الى إن البعض يريدون منع ايران عن حيازة الصواريخ والمعدات الدفاعية وفي المقابل يسمحون لاصحاب المصانع الكبيرة في ملء المنطقة بترسانات ضخمة من الاسلحة.

وأكد: إن الحرب أكسبتنا تجربة بضرورة حيازة القوة للحد من أي عدوان على البلاد.

وشدد وزير الدفاع الايراني على إن الطريق الوحيد يتمثل بالمقاومة في مواجهة الأطماع وفي هذا الحال لن تشتعل نيران حروب اخرى ولن يكون للالغام والاسلحة الكيميائية أي دور مرة اخرى.

ونوه الى أن صنع عالم خال من الالغام والذخائر والآثار المتبقية من الحروب يتطلب عزيمة وارادة جادة وتعاون بين جميع البلدان لتطهير المناطق الملوثة.

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: