وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۳۸۴۳۲
تاریخ النشر:  ۱۳:۲۹  - الاثنين  ۱۸  ‫مارس‬  ۲۰۱۹ 
استانفت قوات ما تسمى سوريا الديموقراطية عملياتها باقتحام اخر معقل لجماعة داعش الوهابية في منطقة الباغوز شرقي سوريا المستمرة منذ اسابيع.

نهاية 'داعش' في سوريا.. بين الحتم والحلمطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وباشرت قسد حملة القصف بعدما كان الهدوء قد ساد على الجبهة خلال ساعات النهار فيما اندلعت النيران في اخر جيب لداعش وسمعت اصوات اطلاق نار كثيف مع دوي انفجارات في المنطقة.

قوات قسد التي أبطات عدة مرات من وتيرة عملياتها وعلقتها احيانا افساحا في المجال لخروج عشرات الالاف من الاشخاص وعائلات عناصر جماعة داعش الارهابية استانفت العمليات بقصف عنيف استهدف اخر مربع لداعش في الباغوز.

المتحدث باسم قسد اعلن عن مقتل واصابة العشرات من ارهابيي جماعة داعش واعتقال الاف خلال العمليات الاخيرة، موضحا ان ليس هناك جدولا زمنيا دقيقا لانهاء العمليات التي بدات منذ ايلول سبتمبر الماضي في ريف دير الزور الشرقي.

وقال المتحدث باسم قوات سوريا الديموقراطية كينو غابرئيل:"عدد عائلات الارهابيين الذين استسلموا لقواتنا هو 29 ألف و600 شخصاً ضمنهم أكثر من 5000 ارهابي. عدد الارهابيين الذين تم اعتقالهم في عمليات خاصة 520 ارهابي. عدد قتلی الارهابيين 406 ارهابي اضافة الی عدد كبير من الجرحی".

مصادر عسكرية اكدت ان حسم المعركة في منطقة دير الزور السورية لايعني حسم المعركة وانتهاء خطر داعش وذلك في ظل قدرة التنظيم الارهابي على تحريك خلايا نائمة في المناطق الخارجة عن سيطرته واستمرار وجوده في البادية السورية والعراقية المترامية الأطراف.

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :