وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۳۸۵۹۹
تاریخ النشر:  ۱۴:۴۰  - الأربعاء  ۲۰  ‫مارس‬  ۲۰۱۹ 
قال مسؤول حزبي جزائري، إن ترشح بوتفليقة لعهدة خامسة كان "فقدان بصيرة". وأكد صديق شهاب، الناطق باسم حزب التجمع الوطني الديمقراطي، كان ضد ترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، حسب صحيفة "الخبر" الجزائرية.

مسؤول حزبي: لم تكن لدينا الشجاعة لرفض ترشح بوتفليقةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وقال شهاب إن "حزب الأرندي لم يكن مقتنعا بترشيح بوتفليقة لولاية خامسة لوضعه الصحي، حيث وصف ترشيح حزبه لبوتفليقة بـ"فقدان البصيرة".

وتابع شهاب: "لم تكن لدينا الشجاعة الكافية للإدلاء بقوة بكل ما كان يخالجنا، لم نكن مقتنعين بترشيح الرئيس وهو في هذه الحالة الصحية".

وأشار الناطق باسم الحزب إلى أن "التحالف الرئاسي جزء من الأزمة التي هي اليوم وكنا سببا في هذا الوضع".

وكان الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، أعلن عدم ترشحه لولاية رئاسية جديدة، وأمر بتأجيل تنظيم الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 18 أبريل/ نيسان 2019.

ورفضت المعارضة المشاركة في الحكومة التي يترأسها وزير الداخلية نور الدين بدوي، ورأت أن السلطات الحالية أنها غير مؤهلة لقيادة المرحلة الانتقالية.

وقبل ذلك شهدت الجزائر منذ 22 فبراير/شباط، سلسلة من المسيرات الشعبية رفضا لترشح بوتفليقة لولاية رئاسية خامسة.

وشارك مئات الآلاف من المتظاهرين في وسط العاصمة الجزائر، في أكبر الاحتجاجات ضد حكم عبد العزيز بوتفليقة منذ بدايتها الشهر الماضي.

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :