وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۳۸۷۵۵
تاریخ النشر:  ۱۳:۳۲  - الأَحَد  ۲۴  ‫مارس‬  ۲۰۱۹ 
قال نائب رئيس مجلس النواب اللبناني إيلي الفرزلي، إن الإدارة الأميركية تظن إن إشغال حزب الله بالصراعات الداخلية سوف يؤدي إلي خدمة نتائج الإنتخابات في الكيان الصهيوني لصالح نتنياهو و تصرف النظر عن مؤامرات تحاك تهدف إلي صفقة القرن و استهداف القضية الفلسطينية و كانت آخر فصولها مسئلة الجولان.

بومبيو يسعي الى خدمة نتنياهو في الانتخاباتطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وأضاف الفرزلي في حوار مع مراسل ارنا : تعودنا في هذا التاريخ الطويل في الصراع العربي الإسرائيلي أنه عند كل إستحقاق أو عند كل عمل تقوم به الإدارة الأميركية لتخدم به إسرائيل أو إذا تريد أن تقدم علي عمل عسكري ما أو عمل سياسي و ضوضاء و ضجيج واثارة غبار لكي تصرف الإنتباه عن هذا العمل الذي تريد فيه خدمة إسرائيل لذلك أنا لا أضع هذه الزيارة خارج إطار الضغوطات السياسية.

وصرح بان موقف رئيس الجمهورية و موقف رئيس مجلس النواب و موقف وزير الخارجية حتي موقف رئيس الحكومة كانت مواقف جيدة و ممتازة و عكست إرادة الوحدة الوطنية في البلد، بالنسبة لتمسكهم بالإستقرار السياسي و لمعرفتهم المسبقة أن حزب الله يعكس إرادة مكون أساسي في المجتمع اللبناني حفاظا علي الوحدة الوطنية هو أمر في غاية الأهمية. أنا أعتقد أن موقف الإدارة الرسمية اللبنانية بشكل عام كان ممتازا.

وقال أن زيارة بومبيو لا تختلف عن بقية الزيارات التي قام بها السفراء الأميركيون من ديفيد هيل إلي ديفيد ساترفيلد ولكن هي رسالة من أعلي الهرم و من مستويات عليا لبعض الفئات في لبنان التي يريد من وراء زيارة بومبيو أن يرفع مستوي الإستنهاض السياسي في لعبة التناقضات بين هذه الفئات و بين حزب الله و ذلك للإرباك السياسي ليس إلا و لا أعتقد أنها سوف تتجاوز هذه الأهداف عبر الضغوطات الممارسة.

انتهى/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :