وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۰۶  - الثلاثاء  ۲۱  ‫مایو‬  ۲۰۱۹ 
رمز الخبر: ۳۹۲۹۴
تاریخ النشر:  ۱۳:۵۹  - الخميس  ۰۴  ‫أبریل‬  ۲۰۱۹ 
الجولان ارض سورية محتلة ولن تستطيع اي قوة تغيير خريطة المنطقة بمجرد جرة قلم، هذا ما اكده التاريخ مرات عديدة و هذا ما اكده الشعب والحكومة السورية مدعومين بالمجتمع الدولي.

الجولان سورية رغم انف الجميعطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - جدد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش التأكيد على أن الجولان أرض سورية محتلة، قائلا إن "الجولان أرض سورية محتلة.. وستعمل الأمم المتحدة للحفاظ على سلامة الأراضي السورية" مشيرا إلى أن المنظمة الدولية "تسعى لمنع أي آثار سلبية من جراء الإعلان الأمريكي".

وكان غوتيريش أكد خلال لقائه في نيويورك الشهر الماضي مندوب سوريا الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري أن موقف الأمم المتحدة وموقفه هو شخصيا ثابت ومعروف ويستند إلى قرارات الشرعية الدولية التي نصت صراحة على أن الجولان هو أرض عربية سورية يحتلها الكيان الصهيوني.

وأكدت سوريا رفضها المطلق والقاطع لإعلان ترامب بشأن الجولان السوري المحتل لافتة إلى أنه يمثل أعلى درجات الازدراء بالشرعية الدولية وصفعة مهينة للمجتمع الدولي.

وفي السياق الميداني، تظاهر سكان البلدات الدرزية في الجولان، ضد القرار الأمريكي، القاضي بالاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان، وضد خطة بناء حقول إنتاج الطاقة من طواحين الهواء.

وأعتبرالمحتجون، في ميدان بلدة مجدل شمس: بأن "هذه الخطوة تخدم مصالح " الكيان الاسرائيلي فقط وستضر بمعيشتهم، مؤكدين ان الجولان، هي" أرض عربية سورية."

وخلال المظاهرة، لوح المشاركون بالأعلام السورية وألقى عدد من المتحدثين خطابات تعبر عن رفضهم لما يخطط لمرتفعات الجولان.

واكد الاهالي انهم لن يتنازلوا عن انتمائهم لوطنهم الأم سوريا وسيتصدون لإعلان ترامب الباطل وانهم سيتصدون للمشروع الامريكي والصهيوني في الجولان المحتل.

ولان الشعب السوري كله يد واحدة نظمت في السويداء والقنيطرة على الجانب السوري من الحدود السورية، مظاهرات تعبيرا عن التضامن مع ابناء الطائفة الدرزية في الجولان واحتجاجا على الصلافة الأمريكية، كما رفض المحتجون لكل إجراء يمس بالأراضي الدرزية والعربية بالشمال.

بالطبع الامر لم يقف عند حد الاحتجاجات فقط حيث قامت مجموعة من المحامين في محافظة حلب بسوريا، دعوى جنائية ضد الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وبحسب موقع "الجديد" فان الدعوى تتضمن توجيه اتهام "النيل من هيبة الدولة السورية والاعتداء على سيادتها وسلخ أجزاء منها والتدخل في الشؤون الداخلية السورية".

وطالب المحامون بإنزال أقصى العقوبات على ترامب، بحسب ماجاء في الدعوى.

وقال المتابع للشأن الاسرائيلي فتحي كليب في حوارمع قناة العالم: "ان قضية الجولان تأتي في سياق عملية الانتخابات الاسرائيلية وبعد انتهاء الازمة في سوريا بخسارة المحور الاميركي الاسرائيلي، لذا من المؤكد ان تحاول الادارة الاميركية تقديم جرعات دعم لليمين الاسرائيلي، وابقائه داخل الجولان رغم انها محتلة منذ ما يزيد عن 50 عاماً حتى اللحظة"، موضحا "ان ترامب بخطوته هذه قد فتح جبهة جديدة بوجه الكيان الاسرائيلي لم يكن بحاجة اليها، لذلك يقول الاسرائيليون ان "اسرائيل" تورطت بهذا القرار وعليها ان تتحمل تداعيات قرار ضم الجولان اليها".

ان الجولان المحتل هي ارض سورية رغم عن انف المحتلين والاستعمار هذا مايؤكده اهالي الجولان و السوريون نفسهم، كما ان المجتمع الدولي بجميع منظماته تقر بالهوية العربية لهذه الاراضي المحتلة.

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: