وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۰۵  - الثلاثاء  ۲۱  ‫مایو‬  ۲۰۱۹ 
رمز الخبر: ۴۰۱۷۴
تاریخ النشر:  ۰۹:۳۳  - الخميس  ۱۸  ‫أبریل‬  ۲۰۱۹ 
اشار رئيس الجمهورية حسن روحاني الى ان جيش الجمهورية الاسلامية لعب دورا هاما في انتصار الثورة الاسلامية منوها في هذا الخصوص الى اصرار الجيش على فتح المطار الذي اغلق أمام عودة الامام الخميني (ره) .

روحاني : قواتنا المسلحة خاصة الحرس هي من احبطت مخططات امريكاطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وشدد الرئيس روحاني في كلمته بمراسم الاستعراض العسكري التي اقيمت اليوم الخميس بالعاصمة طهران لمناسبة يوم الجيش ، شدد على ان الجيش كان دائما محط اهتمام الامام الخميني (ره) واضاف : الامام الراحل كان يولي اهتماما خاصا بالقوات المسلحة الايرانية .

ولفت الى انه مضى 40 عاما على تسمية يوم الجيش الايراني الذي وقف الى جانب الشعب وقدم التضحيات واضاف : الجيش والتعبئة والحرس وقفوا جنبا الى جنب دفاعا عن الوطن .

وتابع انه ما من بلد يمتلك مثل هذه الآصرة بين القوات المسلحة الايرانية وقال : القوات المسلحة الايرانية تحظى بدعم كل قطاعات الشعب .

وفيما يخص الموقف الامريكي الاخير من حرس الثورة الاسلامية قال الرئيس روحاني : الاعلان القبيح من قبل الادارة الاميركية ضد الحرس الثوري جوبه بوقوف كل الشعب الايراني دعما لحرس الثورة .

واستطرد القول : مخطئون ان تصوروا ان حرس الثورة هو مجرد جزء من القوات المسلحة بل هو وجود ذو حضور واسع في البلاد . ما يرتكبه الجيش الاميركي في المنطقة من افغانستان الى العراق وسورية واليمن لم يسفر الا عن القتل والدمار . القوة التي احبطت الدور الاميركي المشؤوم في المنطقة هي القوات المسلحة الايرانية وعلى الاخص حرس الثورة .

واضاف رئيس الجمهورية ان اميركا تغضب من كل قوة لا تخضع او تركع لها او تمنعها من بلوغ اهدافها وتابع : اميركا غاضبة من فشل مخططها في المنطقة بسبب دور الشعب الايراني وشعوب المنطقة بافشاله ،

واكد ان القوات المسلحة الايرانية اليوم هي اقوى من اي وقت مضى واضاف : اميركا لا تريد لنا القوة ولا ان تكون قواتنا المسلحة قوية ، اميركا لا تريد لنا الاستقلال ولا تريد منا القضاء على الارهاب .

وختم رئيس الجمهورية كلمته بالقول ان القوات المسلحة في ايران ليست ضد دول المنطقة ولا ضد مصالحها وانما تدافع عن المنطقة بمواجهة المعتدين.

 

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: