وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۹:۱۳  - الأربعاء  ۲۲  ‫مایو‬  ۲۰۱۹ 
رمز الخبر: ۴۰۳۴۸
تاریخ النشر:  ۱۱:۱۱  - الأَحَد  ۲۱  ‫أبریل‬  ۲۰۱۹ 
أحيت المنارة الأسمرية للعلوم الاسلامية بمدينة زليتن الليبية احتفالية أمس ليلة النصف من شهر شعبان المبارك بحضور جمع كبير من المؤمنين والمحبين من مختلف المدن الليبية استمراراً لأحياء الشعائر الاسلامية التي حافظت عليها الزاوية الأسمرية.

رغم الصراعات.. الليبيون يحيون ليلة النصف من شعبانهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وتُحيا هذه الليلة باقامة مجلس قراءة لختم القران الكريم وقراءة قصة المولد النبوي الشريف وتتلى فيها الأشعار والمدائح في النبي صلى الله عليه وآله وسلم وأهل الطيبين الطاهرين.

وتعقد في هذه الاحتفاليات حلقات دروس دينية وتوعوية للخطباء والوعاظ لبيان فضل هذه الليلة الشريفة وفضل احياء شعائر الله وضرورة التمسك بتعاليم الشرع الاسلامي الحنيف وانتهاج المنهج الوسطي ومحبة النبي وآله الطاهرين ونبد الأفكار المنحرفة العلمانية القادمة من الغرب والوهابية القادمة من صحراء نجد.

يُذكر أن المنارة الأسمرية تعرضت لهجوم ارهابي مسلح في 23اغسطس 2012م قادته ميلشيات وهابية وقبلية سببت في اضرار كبير جدا للمقام وروضة السادة وقبور الصالحين وحرق للمكتبة الأسمرية ونهب العديد من الممتلكات واستشهد 8من الشباب المؤمنين المدافعين عن هذا المعلم الاسلامي والتاريخي الهام جدا في ليبيا والعالم الاسلامي.

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: