وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۱۳  - الثلاثاء  ۲۱  ‫مایو‬  ۲۰۱۹ 
رمز الخبر: ۴۰۳۷۴
تاریخ النشر:  ۱۷:۲۳  - الأَحَد  ۲۱  ‫أبریل‬  ۲۰۱۹ 
جدد المجلس العسكري الانتقالي في السودان، اليوم الأحد، التزامه بتسليم السلطة إلى "حكومة مدنية يوافق عليها الشعب".

المجلس العسكري الانتقالي في السودان يجدد التزامه بتسليم الحكم إلى سلطة مدنيةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وشدد رئيس اللجنة الفئوية الاجتماعية بالمجلس العسكري الانتقالي، الفريق أول ركن طيار صلاح الدين عبد الخالق، أثناء لقائه اليوم الأئمة والدعاة في الخرطوم، على أن القوات المسلحة ظلت طوال تاريخها "جزءً أصيلا من الشعب السوداني تحمي قيمه ومكتسباته".

وأشار عبد الخالق إلى أن "حرمة الدماء" كانت من أسباب وقوف الجيش إلى جانب المحتجين المطالبين بعزل الرئيس عمر البشير عن الحكم، قائلا إن "الثورة جاءت لظروف اقتصادية قاهرة".

وأعرب رئيس اللجنة عن حرص المجلس على توفير السلع والخدمات الضرورية للمواطنين، بما يوفر لهم الحياة الكريمة ويرفع عنهم أعباء المعيشة.

ودعا المسؤول العسكري الأئمة والدعاة إلى تعزيز مفاهيم السلم والأمن الاجتماعي ونبذ القبلية والجهوية وتوطيد قيم التسامح الديني ومنهج الوسطية، محذرا من الخلافات الدينية والسياسية ومآلاتها على استقرار السودان وأمنه.

وجاء هذا اللقاء في وقت من المتوقع أن يعلن فيه قادة المحتجين الذين يواصلون اعتصامهم أمام مقر القيادة العامة للجيش في الخرطوم مطالبين العسكريين بتسليم الحكم إلى سلطة مدنية، عن تشكيل "المجلس السيادي المدني" الذي سيحل محل المجلس العسكري في الحكم.

المصدر: RT
انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: