وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۱۴  - الأربعاء  ۲۲  ‫مایو‬  ۲۰۱۹ 
رمز الخبر: ۴۰۳۷۷
تاریخ النشر:  ۱۷:۳۹  - الأَحَد  ۲۱  ‫أبریل‬  ۲۰۱۹ 
أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الأحد، أن موسكو لا تعتقد أن حلف الناتو سيقدم الدعم العسكري ويشارك في استفزازات جديدة لسلطات كييف في منطقة مضيق كيرتش بالبحر الأسود.

لافروف: الناتو لن يشارك في الاستفزازات العسكرية الأوكرانية في مضيق كيرتشطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وقال لافروف في حديثه لقناة "زفيزدا" الروسية: "معنويا وسياسيا، ربما سيدعمون. لا أرى وضعا ستذهب فيه سفن حلف الناتو مع هؤلاء المغامرين للقيام باستفزاز عسكري. لا أرى مثل هذا الوضع، ومع الأخذ بعين الاعتبار المعلومات المتوفرة لدينا، يوجد لدي سبب للاعتقاد أن الناتو قد اتخذ قرارا بهذا الخصوص (عدم المشاركة في الاستفزاز)".

وقامت 3 سفن تابعة للقوات البحرية الأوكرانية في نوفمبر الماضي باختراق الحدود البحرية الروسية ودخلت المنطقة المغلقة مؤقتا ثم اتجهت إلى منطقة مضيق كيرتش. وقامت هذه السفن بمناورات خطيرة وتجاهلت المطالب الشرعية لحراس الحدود الروس. وتم احتجازها من قبل خفر السواحل الروسية وكان على متنها 22 بحارا أوكرانيا واثنان من أفراد هيئة الأمن الأوكرانية. وفتحت روسيا قضية جنائية بحقهم.

ووصف الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، هذه الحادثة بالاستفزاز الذي نظمها الرئيس الأوكراني، بيترو بوروشينكو، لرفع شعبيته عشية الانتخابات الرئاسية في بلاده.

من جهتها قالت المندوبة الأمريكية الدائمة لدى حلف الناتو، بيلي هوتشيسون، في بداية الشهر الجاري إن الحلف ينوي اتخاذ مجموعة من الإجراءات من أجل "ضمان المرور الآمن للسفن الأوكرانية بمضيق كيرتش"، الأمر الذي أثار انتقادات شديدة لدى موسكو التي اتهمت الناتو بأنه يدفع كييف للقيام باستفزازات جديدة في البحر الأسود.

المصدر: نوفوستي
انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: