وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۲:۳۸  - الجُمُعَة  ۲۴  ‫مایو‬  ۲۰۱۹ 
رمز الخبر: ۴۰۳۸۵
تاریخ النشر:  ۱۸:۴۰  - الأَحَد  ۲۱  ‫أبریل‬  ۲۰۱۹ 
علقت وزارة الخارجية والمغتربين اللبنانية، على الجريمة الإرهابية التي استهدفت كنائس وفنادق في العاصمة السريلانكية كولومبو، ومدنا أخرى، بالتزامن مع احتفالات عيد الفصح، والتي أوقعت مئات القتلى والجرحى.

استنكار لبناني واسع لتفجيرات سريلانكا ودعوات لوقف تمويل الإرهابطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وأعلنت الخارجية في بيان، اليوم الأحد، أنه "مرة جديدة يضرب الإرهاب والتطرف المدنيين الآمنين، مما يستدعي المزيد من التنسيق والتعاون بين الدول للقضاء عليه".

ودعت"إلى وقفة ضمير من حكام العالم لوقف التساهل أمام من يغذي ويمول ويسلح الإرهابيين لأن آفة الارهاب لن توفر أحدا وستطال كل المعتقدات والاديان".

بدوره غرد رئيس الحكومة اللبنانية سعد الدين الحريري عبر حسابه الخاص في موقع "تويتر" قائلا: "كل التضامن مع سريلانكا وشعبها في وجه الارهاب الاعمى الذي ضرب كنائسها يوم الفصح. ندعو بالرحمة للضحايا الأبرياء والشفاء العاجل للجرحى".

وغرد وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل على "تويتر"، قائلاً:"في يوم القيامة، يسقط الشهداء في الكنائس، ليقولوا إن المسيحية هي إيمان عميق بأن كل يوم فيه قيامة بعد الموت، ونحن شهود على هذا".

كذلك استنكر وزير الاتصالات محمد شقير تفجيرات سريلانكا في تغريدة عبر حسابه على "تويتر" قائلا: "نستنكر بأشد العبارات الأعمال الإجرامية التي استهدفت كنائس في سريلانكا وحصدت عشرات المؤمنين صباح عيد الفصح.منذ أسابيع نيوزيلاندا واليوم سريلانكا، فعلا الإرهاب لا دين له ولا هوية".

هذا وغرد رئيس "حزب التوحيد العربي" الوزير السابق وئام وهاب عبر "تويتر" قائلاً: "‏لا أحد يتصور حجم العقل الإجرامي الذي ضرب الكنائس في سريلانكا. نتضامن مع شعبها الطيب".

هذا وشهدت سريلانكا سلسلة إنفجارات إرهابية متزامنة في كنائس وفنادق، فجر اليوم الأحد، أسفرت عن وقوع ما لا يقل عن 190 قتيلاً، ما دفع السلطات في البلاد إلى فرض حظراً للتجوال لمدة 12 ساعة وحجب وسائل التواصل الاجتماعي.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: