وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۰:۲۳  - الجُمُعَة  ۲۴  ‫مایو‬  ۲۰۱۹ 
رمز الخبر: ۴۰۳۹۴
تاریخ النشر:  ۲۰:۵۸  - الأَحَد  ۲۱  ‫أبریل‬  ۲۰۱۹ 
أعلن رئيس المجلس العسكري الانتقالي، الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، أن وفدا من بلاده سيقوم قريبا بزيارة إلى الولايات المتحدة لبحث مسألة شطب اسم السودان من قائمة "داعمي الإرهاب".

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وأشار البرهان، في مقابلة هي الأولى له منذ توليه منصب رئيس المجلس، اليوم الأحد، أجريت مع قناة "السودان" الرسمية، إلى أن الولايات المتحدة سبق أن طلبت تشكيل السلطات السودانية وفدا معنيا بالتفاوض حول هذه القضية.

وأوضح البرهان أن هذا الوفد سيتشكل قريبا ليسافر هذا الأسبوع أو بعده إلى الولايات المتحدة "لمناقشة رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب".

ويمر السودان بفترة تغييرات ملموسة في نظام السلطة عقب عزل الجيش السوداني، يوم 11 أبريل، رئيس البلاد، عمر البشير، من الرئاسة بعد 3 عقود من حكمه، على وقع احتجاجات شعبية واسعة متواصلة منذ نهاية العام الماضي وقتل خلالها عشرات الأشخاص.

وشكل الجيش بعد الإطاحة بالبشير الذي لا يعرف مكان وجوده حاليا ما سمي بالمجلس العسكري الانتقالي لإدارة السلطة مؤقتا في البلاد.

ولا تزال طبيعة الجهة التي ستقود المرحلة الانتقالية بعد عزل البشير نقطة الخلاف الرئيسية بين قادة الجيش والقوى السياسية المنظمة للاحتجاجات.

وعلى خلفية هذه التطورات أبدت الولايات المتحدة دعمها لما تصفه بـ"الانتقال الديمقراطي والسلمي في السودان يقوده المدنيون الممثلون عن الشعب"، في إشارة إلى ضرورة تسليم السلطة في البلاد لأطراف مدنية.

وشددت الخارجية الأمريكية على أن السودان يبقى على القائمة الأمريكية للدول الممولة للإرهاب، مشيرة إلى أن سياسات واشنطن تجاه هذا البلد ستعتمد على تقييمها للأحداث على الأرض والخطوات المتخذة من قبل السلطات الانتقالية في البلاد.

وأدرجت الولايات المتحدة السودان في قائمة الدول الممولة للإرهاب في 12 أغسطس عام 1993.

وفي يناير 2017 رفعت الولايات المتحدة العقوبات ضد السودان جزئيا، وذلك بسبب "الأعمال الإيجابية" للسلطات السودانية.

المصدر: RT

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: