وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۱۹  - الثلاثاء  ۲۱  ‫مایو‬  ۲۰۱۹ 
رمز الخبر: ۴۰۴۰۸
تاریخ النشر:  ۲۳:۳۰  - الأَحَد  ۲۱  ‫أبریل‬  ۲۰۱۹ 
أكد سادن الروضة الرضوية، يوم الاحد، ان تعزيز النقاط المشتركة بين ايران وباكستان وخاصة المشتركات المعنوية، تشكل أفضل ارضية لإحباط مؤامرات الاستكبار لإثارة التفرقة وقطع ايادي الاستعمار عن المنطقة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وقال حجة الاسلام والمسلمين مروي ان العلاقات بين الشعبين الايراني والباكستاني هي اعمق من علاقات الجوار، إذ تبين اواصر الاخوة، مصرحا: ان اهم مجال لتعزيز العلاقات بين الشعبين يتمثل في الحب والولاء للامام علي بن موسى الرضا عليه السلام.

وبيّن: ان الزوار الباكستانيين يشكلون النسبة الاكبر من بين الزوار الاجانب لمرقد الامام الرضا عليه السلام، وهم في مشهد وفي هذا المرقد، يشعرون كأنهم في منزلهم وبين اخوتهم ولا يشعرون بالغربة.

ورأى ان نظرة الاستعمار الى منطقة شبه القارة الهندية كانت دوما نظرة أطماع، فقط كان دوما ومن اجل الهيمنة على مقدراتها، يقوم بتمويل خاص من اجل اثارة النعرات القومية والطائفية.

وأردف: ان افضل ارضية لإحباط مؤامرات التفرقة التي يثيرها الاستكبار وقطع ايديه الاستعمارية عن المنطقة، تتمثل في تعزيز المشتركات بين ايران وباكستان وخاصة المشتركات المعنوية وعلى رأسها ابراز المودة للامام علي بن موسى الرضا عليه السلام من خلال تسهيل زيارة الزوار الباكستانيين.

المصدر: فارس

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: