وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۴۹  - الجُمُعَة  ۲۴  ‫مایو‬  ۲۰۱۹ 
رمز الخبر: ۴۰۴۵۴
تاریخ النشر:  ۱۳:۱۶  - الاثنين  ۲۲  ‫أبریل‬  ۲۰۱۹ 
كشف صلاح البردويل عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" عن توجه حركته لإطلاق مؤسسة وتجمع وطني يقود كل الحراكات لمواجهة صفقة القرن، مشددا على أن الوحدة وإنهاء الانقسام من أهم مقومات مواجهة هذه الصفقة.

إطلاق تجمع وطني فلسطيني يقود حراكات مواجهة صفقة القرنطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وأوضح البردويل، أن هذه المؤسسة ستكون عبارة عن لجنة وطنية لمواجهة خطة ترمب وسيكون لها أذرعها المختلفة".

ونبه إلى أن صفقة القرن، نُفِّذ جزء كبير منها، وعلى وشك تنفيذ المتبقي "من خلال نقل السفارة الأمريكية إلى القدس وضم الجولان السوري المحتل على خلاف الشرائع الدولية".

وقال البردويل "ما أقرته الشرعية (الدولية) يُنتهك حاليًّا، والقادم خطير جدًّا ونتوقع في القريب إعلان ضم الضفة الغربية للاحتلال".

ودعا القيادي في حماس الشعب الفلسطيني وفصائله للوحدة لمواجهة "صفقة القرن"، "فالوحدة وإنهاء الانقسام من أهم مقومات مواجهة هذه الصفقة".

وأضاف البردويل "نمتلك تجربة كفاحية قوية أثبتت أن الشعب الفلسطيني عصي على الانكسار، ويمتلك روحا قتالية للدفاع عن قضيته العادلة".

وشدد على أن الشعب الفلسطيني رغم الخلافات الداخلية؛ إلا أنه متوحد على الثوابت الفلسطينية، وقال: "لن تجد فلسطينيًّا واحدًا ولا فصيلًا وطنيًّا في حقيقة موقفه يمكن أن يتنازل عن مقدساتنا وحقوقنا الوطنية".

وأكد البردويل أن صفقة القرن لن تمر، "فشعبنا واعٍ، ورفض التوطين منذ عشرات السنين".

 

(المركز الفلسطيني للإعلام)

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: