وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۰۴۸۰
تاریخ النشر:  ۰۸:۱۵  - الثلاثاء  ۲۳  ‫أبریل‬  ۲۰۱۹ 
اكد وزیر الصحة و العلاج و التعلیم الطبی فی ایران 'سعید نمكی' ونظیره العراقی 'علاء علوان'، علی ضرورة تعزیز التعاون بین البلدین فی مجال الصحة و العلاج.

إیران و العراق یؤكدان علی تعزیز التعاون الصحی الثنائیطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء -واستقبل وزیر الصحة العراقی نظیره الإیرانی الذی كان یرافقه السفیر الایرانی لدی العراق 'ایرج مسجدی' بعد ظهر الیوم الإثنین فی دار الضیافة ببغداد.

واعرب علوان عن امله ان تتمخض زیارة وزیر الصحة الإیرانی الي بغداد إلی اتفاقات جیدة وأن تؤدی الي تطویر التعاون بین البلدین و ان تمهد الأرضیة للعراق للإستفادة من تجارب إیران القیمة فی مجال الرعایة الصحیة.

واضاف بان قطاع الرعایة الصحیة فی العراق تعرض لأضرار جسیمة خلال السنوات الماضیة بسبب الإهمال وسوء التدبیر موكدا بان بلاده تحتاج إلي التجارب والتقنیات المحرزة فی دول كالجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة لتطویر قطاعها الصحی.

وتابع، ان إیران حققت تطورات كبیرة فی مجال الصحة والطب والعلاج وانها لم تتفوق علي دول المنطقة فحسب، بل حققت نجاحات أیضا علي المستوي العالمی فی العدید من المجالات، بما فی ذلك المجال الصحی.

وصرح وزير الصحة العراقي بان ايران حققت في المجال الصحي نجاحات كبري وتعد ضمن الدول الاكثر تطورا في المنطقة، لافتا الي ان العراق الان يمر بمرحلة اصلاح النظام الصحي وبالامكان الاستفادة من خبرات ايران عبر التعاون معها.

وفي ختام الجولة الاولي من محادثات قال علوان، في تصريح ان اجراءات الحظر الاميركية احادية الجانب لن تؤثر مطلقا علي مسيرة التعاون الصحي والعلاجي بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والعراق.

واكد بان التعاون الصحي بين البلدين لن يتاثر اطلاقا بمثل هذه القضايا السياسية وسيسعي العراق للمزيد من التنسيق للتعاون بين البلدين في هذا المجال.

واشار الي مذكرة التفاهم الموقعة بين وزارتي الصحة في البلدين والبروتوكولات الملحقة بها، معتبرا هذه الامور بانها لا علاقة لها بالحظر الامبركي احادي الجانب وان البلدين يصران علي المزيد من التعاون بينهما.

من جانبه، اكد وزیر الصحة الایرانی بان بلاده تحرص علي وضع كافة خبراتها وطاقاتها فی المجال الصحی فی متناول العراق.

واضاف نمكی بان ایران لن تترك العراق كشقیقها و صدیقها وحده فی ظروف صعبة.

وفي في ختام محادثاته مع وزير الصحة العراقي علاء الدين علوان، قال نمكي، ان ايران لا تسعي للحصول علي مكاسب من سوق الادوية العراقية بل لحل مشاكل الشعب العراقي في هذا المجال ولهذا السبب فان برنامج وزارة الصحة يتضمن الاستثمار المشترك في قطاع انتاج الادوية في العراق عن طريق القطاع الخاص وشبه الحكومي في البلدين.

واضاف، اننا وفي ضوء المحادثات التي اجريناها مع وزارة الصحة العراقية نسعي لوضع جدول زمني لتسجيل الادوية الايرانية في العراق.

وقال وزير الصحة الايراني، ان لايران في الوقت الحاضر 125 دواء في لائحة الادوية المسجلة في العراق.

واوضح بان 97 بالمائة من حاجة ايران للادوية يتم توفيرها في الداخل واضاف، هنالك 66 جامعة للعلوم الطبية في ايران علي استعداد لوضع خبراتها في مجال التعليم الطبي والتنمية البنيوية الصحية والعلاجية تحت تصرف العراق.

ووصل وزیر الصحة الایرانی بغداد علی رأس وفد رفیع المستوی بعد ظهر یوم الإثنین تلبیة لدعوة نظیره العراقی.

انتهی/

 


انتهي

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: