وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۰۷۸۶
تاریخ النشر:  ۱۲:۲۱  - السَّبْت  ۲۷  ‫أبریل‬  ۲۰۱۹ 
اعتبر تحالف الفتح، ان ما قامت به السفارة الاميركية في بغداد مؤخرا، تجاوزا على "المرجعيات الدينية المحترمة لدى ابناء الشعب العراقي"، مطالبا الخارجية باعتبار السفير الاميركي شخصا غير مرغوب فيه.

رد موجع من تحالف الفتح على السفير الاميركي ببغدادطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وقال التحالف في بيان له يوم امس الجمعة: "تحالف الفتح يرفض وبشدة استخدام البعثات الدبلوماسية المتواجدة على الأراضي العراقية للإساءة الى اي دولة او الإساءة للمرجعيات الدينية التي لايسمح ابناء الشعب العراقي بالمساس بها مطلقا".

واضاف البيان، ان "هذا الفعل يعد مخالفا لأعراف وقواعد العمل الدبلوماسي وان ما صدر من تجاوز كبير على احد المرجعيات الدينية المحترمة لدى ابناء الشعب العراقي من خلال الموقع الرسمي لسفارة الولايات المتحدة الأميركية هو تجاوز سافر وتعد غير مقبول وعليه نطالب بحذف هذا البوست المسيء اولا ونطالب الخارجية باستدعاء القائم بأعمال السفير الأميركي وتسليمه مذكرة احتجاج شديدة اللهجة".

واشار الى ان "الشعب العراقي يحتفظ بالرد وفق الاطر القانونية من خلال القنوات السياسية والدبلوماسية والفعاليات الشعبية على هذا الإساءة البالغة".

واضاف انه "بالأمس يتدخل هذا الذي يسمى (جوي هود) بالشأن الداخلي العراقي ويوجه الاتهامات والاوامر دون رادع، واليوم تصدر هذه الإساءة من الموقع الرسمي للسفارة الأمريكية ما يعني ان هناك اصرارا من هذا الشخص ومن خلفه إرادة صهيونية مشبوهة لتجاوز القانون والأعراف الدبلوماسية واستفزاز مشاعر العراقيين وتوتير العلاقة بين بغداد وواشنطن ولذلك نطالب وزارة الخارجية باعتباره شخصا غير مرغوب فيه".

يشار الى ان السفارة الاميركية في العراق تحاول من خلال فبركة معلومات لاثارة البلبلة وزعزعة العلاقة بين ايران والعراق بين الحين والاخر، وذلك باصدار اشاعات واهية حول مرجعيات دينية وقيادية ايرانية و عراقية.

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :