وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۱۰۴۳
تاریخ النشر:  ۲۳:۴۸  - الثلاثاء  ۳۰  ‫أبریل‬  ۲۰۱۹ 
اعلن مساعد وزير الخارجية الايراني عباس عراقيج اليوم الثلاثاء في معهد الفكر الاستراتيجي التركي بانقرة ان صبر ايران يوشك ان ينفد وقال ان الاتفاق النووي كان اتفاقا امنية اكثر من ان يكون اقتصاديا وله ارتباط مع كل العالم وفي الوقت الذي تعرض الاتفاق النووي للخطر بسبب الموقف الاميركي فان احتمال انتهاءه موجود في اي لحظة .

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - واكد عراقجي الذي يزور انقرة من اجل المباحثات السياسية بين ايران وتركيا انه ورغم ان هذا الاتفاق ابرم بين ايران ومجموعة الدول الخمس ولكنه في الاصل هو اتفاق متعلق بالمجتمع الدولي باسره .

وشدد عراقجي على ان الاتفاق النووي هو النجاح الوحيد للدبلوماسية في المنطقة وقال ان خروج اميركا من الاتفاق النووي يتعارض مع قرارات مجلس الامن الدولي وقاد الى الحد من ثقة ايران بالاتفاقيات الدولية لان اميركا تريد القضاء على النجاح الوحيد للدبلوماسية في المنطقة.

وتساءل عراقجي هل ان المنطقة ستكون في وضع افضل من دون هذا الاتفاق وقال انه لا احد يؤمن بهذا الاعتقاد وان المواقف الاميركية ادت الى الحد من مستوى الثقة بالاتفاقيات الدولية .

واشار الى ادراج الحرس الثوري في قائمة الارهاب من قبل اميركا محذرا من خطر المواجهة بين قوات الحرس الثوري واميركا في الخليج الفارسي وقال ان هاتين القوتين التين تعتبر كل واحد منها الاخرى جماعة ارهابية بامكانهما يصطدما مع بعضهما البعض في الخليج الفارسي او منطقة اخرى ولاشك ان اميركا هي المسؤولة عن هذا الوضع .

الى ذلك لفت عراقجي الى الالية المالية للاتحاد الاوروبي الخاصة بايران عقب خروج اميركا من الاتفاق النووي وقال انه وبرغم انشاء هذه الالية فانه لم تدخل حيز التنفيذ لحد الان.

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :