وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۱۲۲۰
تاریخ النشر:  ۰۱:۰۶  - السَّبْت  ۰۴  ‫مایو‬  ۲۰۱۹ 
اشاد مسؤول دائرة العلاقات الدولية في حركة حماس اسامة حمدان بدعم ايران للمقاومة الفلسطينية واصفاً الهدف الرئيسي من وراء مايسمى "صفقة القرن" يتمثل بالهيمنة على المنطقة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وقال اسامة حمدان، في تصريح للصحفيين على هامش حضوره في "ورشة القدس الدولية الاولى للغرافيك" في مدينة مشهد /شمال شرق ايران/ اليوم الجمعة، لاشك أن نشاطات مقاومة الشعب الفلسطيني ضد الصهاينة مستمرة بكل الوسائل والسبل المتاحة.

واضاف: إن مشروع الكيان الاسرائيلي يرمي لتغيير الفكر والمفاهيم بين اوساط الشباب حيث بذل الصهاينة مساعيهم لاضفاء وجود حقيقي على أنفسهم الا أنهم لم يحققوا نتائج تذكر.

وتابع: إن الصهاينة يسعون للتغلغل بين صفوف الفلسطينيين وتطبيع العلاقات وهو مايتطلب القيام بنشاطات ثقافية ولاشك أن الفلسطينيين يتصدون لمخططاتهم.

ولفت الى أن المقاومة الثقافية للشعب الفلسطيني تصاعدت في الانتفاضة الثانية وانتشرت في المواقع الافتراضية وهو مايعد أحد أشكال الجهاد وكسر شوكة الاسرائيليين.

وأشاد بدعم الجمهورية الاسلامية الايرانية لمقاومة الشعب الفلسطيني وفصائل المقاومة لاسيما حماس، عادّا "يوم القدس العالمي" بأنه يكتسب أهمية كبيرة للغاية وترك تاثيرات واسعة لاسيما على الشعب الفلسطيني حيث يشعر أنه ليس وحيداً في المقاومة.

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :