وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۱۲۴۵
تاریخ النشر:  ۱۰:۲۷  - السَّبْت  ۰۴  ‫مایو‬  ۲۰۱۹ 
الخبر: قال وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد انه لن يُسمح لايران ان تغلق مضيق هرمز حتى ليوم واحد.

أيران لن تسمح بتهريب نفطها المسروق من مضيق هرمزطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - التحليل: -كنا نتمنى ان يأخذ وزير خارجية البحرين جحم نظامه ودوره في الاقليم قبل ان يتحدث بهذا الحديث ، وهو يعرف قبل غيره ان بلاده محتلة من السعودية والامارات منذ عام 2011 وحتى اليوم ، لانقاذ حكومته المنبوذة من الشعب ، بسبب سياستها القائمة على التمييز بين ابناء الشعب الواحد ، على خلفيات طائفية.

-نظام آل خليفة هو آخر من يمتلك الحق في الحديث عن امن واستقرار المنطقة ، بعد ان حول بلاده الى قاعدة عسكرية للقوات الامريكية ، لتكون بؤرة لضرب امن واستقرار المنطقة بذريعة حماية الانظمة العائلية والقبلية ، من شعوبها.

-كل الحروب والفوضى والدمار وعدم الاستقرار الذي شهدته وتشهده المنطقة ، كانت للقواعد العسكرية الامريكية المنتشرة في البلدان التابعة الذيلية ، حصة الاسد فيها.

-الجمهورية الاسلامية في ايران ، القوة الاقليمية الاكبر في المنطقة ، الحارس الامين للخليج الفارسي ومضيق هرمز ، حالت الى الان دون تعرض هذا الممر الاستراتيجي الهام لاي مخاطر امنية ، لانها تعرف جيدا ان اي خطر يتعرض له هذا الممر المائي ، يعي تعرض النظام الاقتصادي العالمي للخطر.

-عندما تسمح عائلة آل خليفة باحتلال القوات العسكرية السعودية والاماراتية بلادها ، بذريعة ان امنها القومي مهدد ، بعد التظاهرات الشعبية التي شهدتها البحرين عام 2011 والمطالبة بالحدود الدنيا من الكرامة الانسانية ، فان لايران الحق بالدفاع عن نفسها عندما ترى وجودها مهدد ، من قبل قوى الشر العالمية وفي مقدمتها امريكا والكيان الاسرائيلي.

-لا حاجة لايران لنصائح مثل وزير خارجية البحرين ليعلمها ان اغلاق مضيق هرمز ليس من مصلحتها ، ولكن عندما يتحول مضيق هرمز الى ممر تمر عبره حصة ايران المسروقة من النفط من قبل السعودية والامارات ، باوامر من ترامب لتركيع الشعب الايراني ، عندها لكل مقام مقال .

المصدر العالم

انتهى/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* :