وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۱۷۹۴
تاریخ النشر:  ۰۸:۵۹  - الاثنين  ۱۳  ‫مایو‬  ۲۰۱۹ 
 اعتبر رئیس السلطة القضائیة الایرانیة آیة الله ابراهیم رئیسی ان اداة الاعداء وعلي راسهم امریكا لفرض الاستسلام والتراجع علي الجمهوریة الاسلامیة هو تیئیس الشعب، واصفا التعاون والتنسیق والتلاحم بین السلطات استراتیجیة ضروریة.

رئیس جهاز القضاء الایرانی: امریكا تسعي لتیئیس الشعب وتراجع الجمهوریة الاسلامیةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء -وخلال استقباله الاحد رئیس ونواب مجلس الشوري الاسلامی، اشار آیة الله رئیسی الي اجراءات الاعداء خاصة امیركا العدائیة لفرض الضغوط علي الجمهوریة الاسلامیة وقال، هنالك الیوم ظروف خاصة اذ ان امیركا والكیان الصهیونی والدول الغربیة وبعد مرحلة الحرب الخشنة والحرب الناعمة توصلوا فی مراكز ابحاثهم الي ان الحرب الخشنة مكلفة ومثیرة للكراهیة وان الحرب الناعمة مكلفة جدا وتستغرق وقتا طویلا لتعطی مردودها لذا فقد لجاوا الي نوع اخر من الحرب وهو مزیج من الحربین الخشنة والناعمة یختلف بطبیعة الحال مع الدول المختلفة فی ضوء الثقافات والقدرات التی تمتلكها هذه الدول.

واضاف، ان امیركا والغرب یسعون الیوم لفرض التراجع والاستسلام علینا وهو امر لم یتحقق خلال الاعوام الاربعین الماضیة بفضل صمود ومقاومة الشعب والمسؤولین بقیادة الامام الخمینی (رض) وسماحة قائد الثورة الاسلامیة.

واعتبر طریق الخروج من هذه المشاكل التی اختلقها الاعداء بانه یكمن فی التعاون والتنسیق والتعاضد والتلاحم لمعالجة مشاكل الشعب مع مأسسة الرؤیة الثوریة واضاف، ان المسؤولین والمدراء فی البلاد یمتلكون الطاقات اللازمة وان طریق الخروج المفعم بالفخر من هذه الظروف لیس صعبا ولكن ینبغی الالتزام بضرورات هذا الامر المتمثلة بالتعاضد والتنسیق بین السلطات.


انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: