وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۲۱۱۸
تاریخ النشر:  ۱۰:۲۹  - السَّبْت  ۱۸  ‫مایو‬  ۲۰۱۹ 
أنقذت مراهقة كانت فرصتها للبقاء على قيد الحياة واحد في المائة جراء تعرضها لعدوى خطيرة، من خلال مجموعة كوكتيل تجريبية من الفيروسات.

مجموعة فيروسات تجريبية تمنح الحياة لمراهق كانت فرصته 1 %طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء -وأشاد العلماء بالتعافي "الملحوظ" لإيزابيل كارنيل هولداوي البالغة من العمر 17 عاما، التي أصيبت بجرثومة مرتبطة بالسل بعد عملية زرع الرئة في مستشفى جريت أورموند ستريت.

ولم ينج أي مريض سابق أصيب بالمتفطرة السلية بعد عملية الزرع في المستشفى.

ومع ذلك، فإن إيزابيل التي ولدت بمرض تليف كيسي، أصبحت الآن خارج مرحلة الخطر الشديد بعد أن حصلت على “phage therapy” غير مختبر، والمعروفة أيضا باسم العاثيات، وهي فيروسات تحدث بشكل طبيعي وتهاجم البكتيريا بدلا من خلاليا الجسم.

ووفقا لصحيفة "تيليغراف"، فقد قام العلماء بحقن الشفرة الوراثية في المتفطرة السلية، مما أجبرهم على إنتاج المزيد من العاثيات.

وأشارت الصحيفة إلى أنه حتى الآن، العاثيات لم يشكلوا سوى دور هامشي في الطب؛ وذلك لأن المضادات الحيوية هي وسيلة أسهل بكثير للقضاء على البكتيريا الضارة. ومع ذلك فإن الحالة الجديدة التي تم وصفها في مجلة Nature Medicine، مهمة لأن الجراثيم الخبيثة أصبحت أكثر مقاومة للمضادات الحيوية التقليدية.

وقالت البروفيسورة مارثا كلوكي من جامعة ليستر لـ BBC :" أعتقد أن هذا الأمر مثير للغاية، إنه يوضح كيف يمكن تطوير البكتيريا بنجاح كعلاج حتى في الظروف الصعبة للغاية، حين تكون البكتيريا مقاومة للعديد من المضادات الحيوية ويصعب علاجها". وأضافت: " أعتقد أن هذا الأمر سيمهد الطريق لدراسات أخرى من هذا القبيل للمساعدة في إجراء التجارب اللازمة على البكتيريا، حتى يمكن استخدام على نطاق واسع لعلاج البشر".

إيزابيل كانت تتناول مضادت حيوية للحد من العدوى، ولكن بعد عملية الزراعة وعندما بدأت تتناول أدوية مثبطة للمناعة لمنع جسمها من رفض العضو المزروع، عادت العدوى بقوة.

فريق جريت أورموند ستريت الطبي حصل على العاثيات من معهد هوارد هيوز الطبي في الولايات المتحدة، بعد أن قرأت والدة إيزابيل عنها كوسيلة للعلاج على الإنترنت.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: