وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۲۲۰۸
تاریخ النشر:  ۱۲:۴۱  - الأَحَد  ۱۹  ‫مایو‬  ۲۰۱۹ 
ستحتل أسلحة الليزر التكتيكية مكانًا رئيسيا في تسليح الجيش الروسي في القرن الحادي والعشرين.

روسيا تطور أسلحة فائقة وفقا لمبادئ فيزيائية جديدةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء -قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنها ستحدد الإمكانيات القتالية للقوات المسلحة الروسية في العقود المقبلة.

ذكر الخبير العسكري سيرغي خاتيليف أن روسيا لديها أسلحة مثل "أفانغارد" و"كينجال" و"بوسيدون" و"سارمات" وأنواع أخرى كثيرة من المعدات العسكرية. ومع ذلك، سيتم إعطاء الليزر بالفعل أهمية حاسمة، لأنه سيستخدم في كل من القوات البرية والجوية. أيضا، يحل الخبراء المشكلة المتعلقة بإمكانية استخدامه في الفضاء الخارجي. لا تزال هناك بعض المشاكل في هذا، وفقا لـ"بوليت إكسبورت".

الأمر نفسه ينطبق على استخدام الليزر في البحر، على السطح وتحت الماء.

وقال الخبير: "من الممكن في العامين المقبلين الحصول على سلاح فائق، يعتمد على مبادئ فيزيائية جديدة".

تقوم الولايات المتحدة بتحديث الأسلحة الموجودة لديها. وتم عرض قنبلة GBU-57 الجوية الفائقة القوة مؤخرا. ومع ذلك، قال الخبير العسكري يوري كنوتوف إنه بالنسبة لروسيا لا يمثل تهديدًا خطيرًا لأن القوات المسلحة الروسية لديها القدرة على منع سقوطها داخل أراضي البلاد.

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: