وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۲۳۷۶
تاریخ النشر:  ۱۸:۵۹  - الثلاثاء  ۲۱  ‫مایو‬  ۲۰۱۹ 
اكد سفير ايران لدى اسبانيا حسن قشقاوي خلال ندوة تحت عنوان السياسة الخارجية الايرانية في ظل التطورات الاقليمية ان نهج الجمهورية الاسلامية الايرانية يقوم على تعزيز السلام والاستقرار في المنطقة.

سفير ايران لدى اسبانيا: نهجنا يقوم على تعزيز السلام والاستقرار في المنطقةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - واستعرض قشقاوي الوضع السياسي لمنطقة غرب اسيا ابان انتصار الثورة الاسلامية في ايران ولاسيما التنافس بين اميركا والاتحاد السوفيتي في افغانستان معتبرا السياسات والممارسات المدمرة لاميركا في افغانستان بانها سبب تنامي التطرف وعدم الاستقرار وانتشار انتاج المخدرات والحؤول دون ارساء دعائم الاستقرار والامن في هذا البلد والمناطق المحيطة.

واوضح ان الجمهورية الاسلامية الايرانية في المقابل اتخذت منذ بداية انتصار الثورة نهج تعزيز السلام ودعم التقدم في افغانستان باعتبارها بلدا جارا وهي مازالت تواصل السير على هذا النهج.

واشار الى اجراءات وتضحيات ايران في مواجهة الارهاب في سوريا والعراق ودعم ارساء السلام والاستقرار في هذين البلدين مؤكدا ان الحروب والمجازر والتشريد التي يعاني منها ابناء منطقة الشرق الاوسط اليوم هي افراز للسياسات والممارسات المخربة لساسات اميركا وان تداعيات هذه المشاكل طالت حتى اوروبا .

واشار الى تطورات اليمن ومبادرات ايران لارساء الاستقرار في هذا البلد ولاسيما في اطار مبادرة البنود الاربعة لايران لاقرار السلام في هذا البلد وقال ان الدول الغربية وبعد عدة سنوات من تجاهل مبادرة ايران المنطقية هذه تبنوا المحاور الرئيسية لهذه المبادرة في مفاوضات السلام في ستوكهولم وقد دعمت ايران هذا النهج.

واشار الى حل ايران المنطقي والديمقراطي لتسوية قضية فلسطين عبر الرجوع الى اصوات جميع سكان فلسطين المحتلة بمن فيهم المشردون من ارضهم وقال ان اميركا والكيان الصهيوني يرفضان هذا الحل رغم مزاعمها بانهما يتمتعان بالديمقراطية.

انتهى/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: