وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۲۳۸۵
تاریخ النشر:  ۲۱:۳۰  - الثلاثاء  ۲۱  ‫مایو‬  ۲۰۱۹ 
اعلن السفير الايراني لدى الصين محمد كشاورز زاده رغبة طهران بالحوار مع الاطراف الملتزمة بالاتفاق النووي مؤكدا على عدم الحوار مع اميركا .

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وانتقد كشاورز زاده في حوار مع احدى وسائل الاعلام الصينية توسيع القوانين المحلية (الاميركية) لتشمل الخارج وجعلها ذريعة ووسيلة للتدخل في شؤون الدول الاخرى.

وحول وضع الاتفاق النووي قال السفير الايراني ان الاتفاق النووي هو ثمرة حوار طويل بين ايران ومجموعة 5+1 ولكن اميركا خرجت من هذا الاتفاق ومارست الضغوط على ايران عبر توسيع دائرة قوانينها المحلية لتشمل الخارج وهذا الامر لايحظى بقبول من ايران ورغم ذلك فان طهران لم تنتهك الاتفاق النووي.

وتابع انه واستنادا للاتفاق النووي قامت ايران باجراءات وابلغت الاطراف الاخرى بانها ان كانت تتطلع الى بقاء ايران في الاتفاق فينبغي ان يكون الوضع بحيث تتمكن من ان تحقق ايضا فوائد منه وعلى هذا الاساس فاننا ننتظر لنرى ماذا سيحدث .

واوضح ان ايران اعطت مهلة شهرين للحوار مؤكدا ان طهران لن تغلق الابواب وهي داعية للحوار ولكننا لا يمكننا الدخول في حوار مع اميركا لانها نقضت اتفاق تم تاييده من قبل مجلس الامن الدولي عبر القرار 2231 ومن هنا ينبغي ان نصبر ونترقب ماذا ستفعل الدول الاوروبية وباقي اطراف الاتفاق النووي لحفظ هذا الاتفاق .

وعن الدور المحوري للصين في هذا الاتفاق قال السفير الايراني ان الصين هي داعمة للاتفاق النووي دوما ونحن نشيد بدورها في هذا المجال .

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: