وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۲۴۴۳
تاریخ النشر:  ۱۶:۵۹  - الأربعاء  ۲۲  ‫مایو‬  ۲۰۱۹ 
قال حسين موسويان، الباحث بجامعة برينستون بالولايات المتحدة وعضو سابق في فريق التفاوض النووي الإيراني، إن عودة الرئيس الاميركي دونالد ترامب الى الاتفاق النووي، ستمكنه من العودة إلى طاولة المفاوضات مع إيران.

موسويان: ترامب أساء الى أعلى سلطة أمنية سياسية بالعالمطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وفي مقابلة مع احدى المحطات الأمريكية، وصف موسويان قرار دونالد ترامب بالانسحاب من الاتفاق النووي بالخاطئ، وقال، ان عودة الرئيس الامريكي إلى الاتفاق النووي ستمكنه من العودة الى طاولة المفاوضات، هذا المسار سيفتح الطريق أمام محادثات القوى العالمية مع إيران.

وبالإشارة إلى التقارير المتكررة من الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن الالتزامات النووية الإيرانية، قال: لقد أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، عل الأقل 14 مرة، أن إيران قد أوفت بجميع التزاماتها ولم تكن لديها إخفاقات.

واشار موسويان الى مصادقة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على الاتفاق النووي، وقال: ان امريكا لم تتخل عن الاتفاق النووي فحسب، بل عاقبت أعضاء الأمم المتحدة الآخرين لتنفيذهم قرار مجلس الأمن، والذي لم يسبق له مثيل في تاريخ الأمم المتحدة.

وأكد: إن ترامب وباعتماد هذه السياسة، أساء الى أعلى سلطة أمنية سياسية بالعالم، إي الأمم المتحدة.

وقال موسويان بشأن مهلة الستين يوما، وما إذا كانت إيران ستبدأ التخصيب بعد هذا الموعد النهائي؟ قال: انه وفقا للاتفاق النووي فان امريكا واوروبا تعهدتا برفع العقوبات النووية وعدم فرض عقوبات مماثلة، لقد انتهكت الولايات المتحدة التزاماتها بفرض الحظر ضد إيران، وأيضا عاقبت أعضاء الأمم المتحدة الآخرين لتنفيذهم قرار المنظمة.

وصرح إن اثنين من الإجراءات التي قررت إيران تعليق تنفيذها مؤخراً، لا تعتبر انتهاكا للاتفاق النووي، فان إيران حذرت الدول الموقعة على الاتفاق النووي من أن هذا الاتفاق دولي ومتعدد الأطراف، وإذا كانت هذه الدول لا تريد تنفيذه، فلا تتوقع أن تنفذه إيران من جانب واحد إلى الأبد.

وبشان استراتيجية "فريق ب" بولتون وبنيامين نتنياهو وبن سلمان وبن زايد: قال موسويان، ان هدف جون بولتون واضح، لقد كان حليفا لجماعة المنافقين الإرهابية، وفي خطابه خلال الاجتماع السنوي للمنافقين، تمنى الاطاحة بحكم إيران، اما نتنياهو فانه يحاول ومنذ سنوات اقناع الولايات المتحدة لمهاجمة ايران، هذا الشخص كان العامل المهم في انسحاب ترامب من الاتفاق النووي وتسمية حرس الثورة كمنظمة إرهابية.

وبشان ولي عهد السعودية بن سلمان وولي عهد الامارات بن زايد، قال موسويان، ان هذين يضغطان على امريكا ولسنوات عديدة لشن ضربة عسكرية ضد إيران.

وصرح الباحث بجامعة برينستون بالولايات المتحدة وعضو سابق في فريق التفاوض النووي الإيراني، ان وزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري صرح ثلاث مرات إن السعوديين والإماراتيين والإسرائيليين طلبوا منا وفي كل لقاء بمهاجمة إيران.

وتابع موسويان: لذلك، فإن مخطط 'فريق ب' الرباعي، المؤلف من بولتون ونتنياهو وبن سلمان وبن زايد، هو جر أمريكا للحرب مع إيران.

واضاف: لهذا السبب، حذر أعضاء الكونغرس الامريكي والإيرانيون والأوروبيون وغيرهم في المجتمع الدولي، مرارا وتكرارا من هذا السيناريو، وهو سيناريو يشكل خطورة كبيرة على المجتمع الدولي.

وحذر موسويان من السيناريوهات التي تحاول جر ترامب إلى فخ الحرب، قائلاً: يسعى مرتكبو هذه المؤامرات إلى اعداد أحداث من شأنها أن تؤدي الى الهجوم على عدد من الجنود الأمريكيين، أو المنشآت الأمريكية، أو منشآت التحالف الأمريكي، وعلى الفور توجه اصابع الاتهام نحو إيران، لوضع ترامب تحت رحمة العمليات العسكرية.

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: