وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۲۴۵۲
تاریخ النشر:  ۱۸:۲۷  - الأربعاء  ۲۲  ‫مایو‬  ۲۰۱۹ 
‏غادر الملك عبدالله الثاني بلده اليوم الأربعاء في زيارة إلى الإمارات، يرافقه فيها الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، حيث يلتقي مع محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي في الإمارات.

الملك الأردني يتوجه برفقة ولي عهده الى الاماراتطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - وتأتي زيارة الملك الاردني الامارات في ظل اعلان واشنطن اولى خطواتها بشأن ما يسمى "صفقة القرن" عبر ورشة اقتصادية في مؤتمر البحرين المزمع عقده 24 و 25 يونيو حزيران المقبل، حيث رفضت الفصائل الفلسطينية مجتمعة المؤتمر ودعت العرب الى مقاطعته في حين رحب السعودية والامارات بالمؤتمر لتصبحا أول عرابي "صفقة ترامب" التي من شأنها حسب التسريبات بأن تؤدي الى تصفية القضية الفلسطينية.

و أعلن الفلسطينيون، الثلاثاء رفضهم القاطع للاجتماع، مؤكدين ان"السلام الاقتصادي رؤية إسرائيلية" لن تجلب الأمن ولا تشكل حلا سياسيا ينهي الاحتلال في حين طالبت السلطة الفلسطينية الدول العربية بمقاطعته.

وقال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي إن الفلسطينيين يرفضون "السلام الاقتصادي" الذي ستطرحه "ورشة البحرين" لأنه فكرة "إسرائيلية" طرحها نتنياهو منذ زمن، وهي أول إعلانات بدء "صفقة ترامب" الأميركية، وهدفها تصفية القضية الفلسطينية.

من جهتها طالبت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، الدول العربية بعدم تلبية دعوات المشاركة، فيما سمي "ورشة عمل اقتصادية" في يونيو/حزيران المقبل في العاصمة البحرينية المنامة، ودعتها للوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني بكل الوسائل والأدوات، ودعمه لمواجهة الخطة الأمريكية وإفشالها.

وقالت حركة حماس إنها تتطلع إلى رفض البحرين وشعبها الأصيل لتدنيس أراضيها من العدو الصهيوني قاتل الفلسطينيين، مشددة على رفضها أي خطوات اقتصادية أو سياسية أو غيرها من شأنها أن تمرر أو تمهد لتنفيذ "صفقة القرن".

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: