وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۲۹۴۰
تاریخ النشر:  ۰۹:۲۴  - الخميس  ۳۰  ‫مایو‬  ۲۰۱۹ 
أعلن وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت، أحد المرشحين المحافظين المتنافسين لخلافة رئيسة الوزراء تيريزا ماي لشبكة تلفزيون "آي.تي.في" إنه يفضل تأجيل موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى ما بعد 31 أكتوبر تشرين الأول عن السعي للخروج دون اتفاق والمخاطرة بإجراء انتخابات عامة.

وزير الخارجية البريطاني يفضل تأجيل موعد خروج بلاده من الاتحاد الأوروبيطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-قال هانت في المقابلة التي أجريت في وقت متأخر أمس الأربعاء إن المخاطرة بإجراء انتخابات عامة في الأشهر الستة القادمة ستكون "مدمرة جدا جدا"، بحسب مانقلت "رويترز".

هذا وأعلنت رئيسة وزراء بريطانيا في وقت سابق، أنها ستستقيل في السابع من يونيو/حزيران بعدما أقرت بفشلها في تحقيق الانفصال البريطاني وهو ما أثار سباقا داخل حزب المحافظين بين المتنافسين على شغل موقعها.

ويرى أربعة من الطامحين في الفوز برئاسة حزب المحافظين، خلفا لتريزا ماي، أنه ينبغي لبريطانيا ترك الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر / تشرين الأول، حتى إذا تم ذلك دون اتفاق.

ويعد دومينيك راب، هو الثاني في الترتيب بين المرشحين الأوفر حظا، وقال في تصريح لتلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية: "سأقاتل من أجل اتفاق أكثر عدلا في بروكسل، وإن لم يحدث ذلك فسأكون واضحا بأننا سنغادر في أكتوبر، وفقا لشروط منظمة التجارة العالمية".

وتؤيد كل من إيستر مكفي، واندريا ليدسوم، المترشحتين لذات المنصب، موقف دومينيك راب، في احتمال الخروج دون اتفاق.

وقال بعض المرشحين إن لديهم خططا لإعادة التفاوض على اتفاقها مع بروكسل.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: