وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۳۶۸۷
تاریخ النشر:  ۲۰:۵۵  - الأربعاء  ۱۲  ‫یونیه‬  ۲۰۱۹ 
تم العثور على رفات قائد لواء "زينبيون" بعد عامين من استشهاده، وذلك خلال عمليات البحث عن جثامين الشهداء في المناطق السورية، وستتم إعادته الى الوطن من اجل اجراء مراسم التشييع والدفن.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- ولد الشهيد محمد جنتي، الذي يحمل الاسم الجهادي "الحاج حيدر" قائد المقاتلين الباكستانيين المدافعين عن المراقد المقدسة (لواء زينبيون)، في قرية "ديزج خليل" التابعة لقضاء "شبستر" في محافظة اذربايجان الشرقية.

وبعد بدء الحرب في سوريا واعتداء الارهابيين التكفيريين على الشعب السوري، وكذلك اساءتهم لمرقد السيدة زينب عقيلة بني هاشم، قرر الحاج حيدر ان يشارك في الدفاع عن المقدسات، حيث استشهد بتاريخ 5 نيسان/ابريل 2017، في حماه السورية. وبقي جثمانه الطاهر في هذه المنطقة لسنتين، والآن وبعد هذه الفترة وخلال عمليات البحث عن رفات الشهداء، تم العثور على رفاته، وستعاد الى البلاد، لتشييعه ومواراته الثرى.

وكشهادة في حق الشهيد الحاج حيدر، قال اللواء قاسم سليماني، قائد قوة القدس بحرس الثورة الاسلامية: "حيدر كان من افضل العناصر لديّ".

وتقام مراسم توديع هذا الشهيد البطل المدافع عن المراقد المقدسة، يوم الاربعاء، في أحد مساجد طهران، فيما ستقام مراسم تشييعه جثمانه الطاهر صباح غد الخميس، وبعد التشييع سينقل الى مقبرة "جنة الزهراء" وسيتم مواراته الثرى.

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: