وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۴۴۰۲۸
تاریخ النشر:  ۱۴:۴۴  - الثلاثاء  ۱۸  ‫یونیه‬  ۲۰۱۹ 
اعلن امين عام لجنة مكافحة المخدرات ان ايران ضبطت لوحدها ۷۶ بالمائة من مخدر الافيون و۶۷ بالمائة من المورفين و۱۷ بالمائة من الهيرويين الموجود في العالم وذلك وفق تقرير مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة (UNODC).

ایران وحدها ضبطت 76 في المائة من الأفيون في العالمطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- واشار العميد "اسكندر مؤمني" امس الاثنين خلال لقاءه مع رئيس قسم مكافحة المخدرات بوزارة الداخلية العراقي مكانة لجنة مكافحة المخدرات وقال: بما ان ايران تقع في طريق الاتجار بالمخدرات فان موضوع مكافحة المخدرات تحظى باهمية بالغة وفي هذا الاطار تم تشكيل لجنة مكافحة المخدرات التابعة لرئاسة الجمهورية.

وقال ان ۲۴ جهازا من بينه وزارات الداخلية والخارجية والصحة وقوى الامن الداخلي هم اعضاء في هذه اللجنة وتم تشكيل المجلس التنسيقي لمكافحة المخدرات في كل محافظات البلاد نيابة عن لجنة مكافحة المخدرات.

واشار العميد مؤمني الى ان ايران تقع من الناحية الجغرافية الى جانب افغانستان التي تنتج اكثر من ۹۰ بالمائة من المخدرات في العالم والتي يتم تهريبها الى اوروبا.

وقال ان تهريب المخدرات اصبحت تجارة مربحة في العالم الامر الذي دفع الجمهورية الاسلامية الايرانية الى انفاق مئات ملايين الدولارات سنويا في مجال مكافحة هذه المعضلة العالمية واتخاذ اجراءات بما فيها تحصينات الحدود واستقرار الكوادر الانسانية بينما يمكن انفاق هذه الميزانية في تنفيذ مشاريع التنمية المستدامة في البلاد.

واضاف ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ضبطت خلال ثلاثة عقود الماضية نحو ۱۱ الف طن من المخدرات مؤكدا ان خلال العام الماضي ضبطنا اكثر من ۸۰۰ طن من المخدرات خلال الف و۵۰۰ عملية اشتباك مع المهربين الدوليين للمخدرات. واستشهد اكثر من ۳ الاف من قوات الشرطة خلال هذه العمليات واصبح اكثر من ۱۲ الف منهم معاقين.

واشار الى التعاون الايراني والعراقي المشترك في مجال التصدي والوقاية وعلاج المدمنين من خلال اعداد مشروع تعاون مشترك والتوقيع عليه.

وی گفت: آمادگی خود را در خصوص تبادل تجربیات با کشور عراق اعلام می‌داریم، چرا که هر دو کشور طی یک دهه اخیر، چه در حوزه تروریسم و چه حوزه مواد مخدر و ناامنی‌های وارداتی آن، آسیب‌های بسیاری را متحمل شده‌اند.
سردار مؤمنی یادآور شد: ایران و عراق زمینه‌های همکاری‌های مشترکی در حوزه‌های مقابله، پیشگیری، درمان و کاهش آسیب معتادان دارند و با تنظیم پیش‌نویس همکاری و امضای نهایی آن در حوزه مبارزه با مواد مخدر همکاری‌های دو کشور می‌تواند ارتقا قابل‌توجهی پیدا کند.

بدوره قال رئيس قسم مكافحة المخدرات بوزارة الداخليه العراقية "العميد عبد الصاحب" ان المخدرات مشكلة عالمية ولايتمكن دولة واحدة ان تكافحها مؤكدا على ضرورة التعاون الدولي في مكافحة المخدرات.

ودعا الى الاستفادة من تجارب ايران في مجال علاج المدمنين اضافة الى  مكافحة التهريب نظرا الى التقدم الملحوظ التي حققتها الجمهورية الاسلامية الايرانية.

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: